صفحة 1 من 1

زيارة سيد البطحاء أبي طالب (عليه السلام)

مشاركةمرسل: الاربعاء أغسطس 10, 2011 1:34 pm
بواسطة عتيقة الزهراء

(( زيــارة سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام ))

نويت أن أزور سيد البطحاء أبي طالب (عليه السلام) أصالة عن نفسي ونيابة عن والدي ووالد والدي ونيابة عن أهلي وذريتي ونيابة عن المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء والأموات ومن التمسني الزيارة والدعاء قربة لله تعالى رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَاءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَأسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا أبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْأئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا أوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَنَسَبًا وَحَسْبُكَ بِمَا أعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَحَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِيَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِيِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِيِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِيِّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِيِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّأخُو الرَّسُوْلِ وَزَوْجُ الْبَتُوْلِ وَسَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَالْمَخْصُوْصُ بِالْأخُوَّةِ وَكَاشِفُ الْغُمَّةِ وَإمَامُ الْأمَّةِ وَأبُوْ الْأئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ وَنِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْأبْرَارِ وَنَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَعَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ أجْمَعِيْنَ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه .


Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام

مشاركةمرسل: الاربعاء أغسطس 10, 2011 1:37 pm
بواسطة الحجة المنتظر

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَآءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَاْسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا اَبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْاَئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا اَوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَّ نَسَبًا وَّ حَسْبُكَ بِمَا اَعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَّ حَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِىَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِىِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِىِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِىٍّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِىِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّ اَخُ الرَّسُوْلِ وَ زَوْجُ الْبَتُوْلِ وَ سَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَ الْمَخْصُوْصُ بِا لْاُخُوَّةِ وَ كَاشِفُ الْغُمَّةِ وَ اِمَامُ الْاُمَّةِ وَ اَبُوْ الْاَئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّ لَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَ النَّارِ وَ نِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْاَبْرَارِ وَ نَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعِيْنَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ

اللهم صل على محمد وال محمد


شكراً لك .. اختي العزيزة
على هذا الطرح الرائع الله يعطيك العافية


Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام

مشاركةمرسل: السبت أغسطس 13, 2011 8:21 am
بواسطة شجـون الزهـراء

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين ,,
اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَآءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَاْسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا اَبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْاَئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا اَوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَّ نَسَبًا وَّ حَسْبُكَ بِمَا اَعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَّ حَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِىَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِىِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِىِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِىٍّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِىِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّ اَخُ الرَّسُوْلِ وَ زَوْجُ الْبَتُوْلِ وَ سَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَ الْمَخْصُوْصُ بِا لْاُخُوَّةِ وَ كَاشِفُ الْغُمَّةِ وَ اِمَامُ الْاُمَّةِ وَ اَبُوْ الْاَئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّ لَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَ النَّارِ وَ نِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْاَبْرَارِ وَ نَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعِيْنَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ .



Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام

مشاركةمرسل: الخميس سبتمبر 08, 2011 5:04 pm
بواسطة أنوار فاطمة الزهراء

نويت أن أزور سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام أصالة عن نفسي ونيابة عن والدي ووالد والدي ونيابة عن أهلي وذريتي ونيابة عن المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء والأموات ومن التمسني الزيارة والدعاء قربة لله تعالى رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَآءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَاْسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا اَبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْاَئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا اَوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَّ نَسَبًا وَّ حَسْبُكَ بِمَا اَعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَّ حَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِىَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِىِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِىِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِىٍّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِىِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّ اَخُ الرَّسُوْلِ وَ زَوْجُ الْبَتُوْلِ وَ سَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَ الْمَخْصُوْصُ بِا لْاُخُوَّةِ وَ كَاشِفُ الْغُمَّةِ وَ اِمَامُ الْاُمَّةِ وَ اَبُوْ الْاَئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّ لَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَ النَّارِ وَ نِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْاَبْرَارِ وَ نَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعِيْنَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ

اللهم صل على محمد وال محمد


Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام

مشاركةمرسل: الخميس سبتمبر 08, 2011 5:41 pm
بواسطة قلب أبيض

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَآءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَاْسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا اَبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْاَئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا اَوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَّ نَسَبًا وَّ حَسْبُكَ بِمَا اَعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَّ حَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِىَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِىِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِىِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِىٍّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِىِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّ اَخُ الرَّسُوْلِ وَ زَوْجُ الْبَتُوْلِ وَ سَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَ الْمَخْصُوْصُ بِا لْاُخُوَّةِ وَ كَاشِفُ الْغُمَّةِ وَ اِمَامُ الْاُمَّةِ وَ اَبُوْ الْاَئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّ لَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَ النَّارِ وَ نِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْاَبْرَارِ وَ نَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعِيْنَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ

اللهم صل على محمد وال محمد


Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام

مشاركةمرسل: الاحد سبتمبر 11, 2011 3:22 pm
بواسطة عشقِي الأبدي هو الله

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَآءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَاْسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا اَبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْاَئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا اَوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَّ نَسَبًا وَّ حَسْبُكَ بِمَا اَعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَّ حَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِىَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِىِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِىِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِىٍّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِىِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّ اَخُ الرَّسُوْلِ وَ زَوْجُ الْبَتُوْلِ وَ سَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَ الْمَخْصُوْصُ بِا لْاُخُوَّةِ وَ كَاشِفُ الْغُمَّةِ وَ اِمَامُ الْاُمَّةِ وَ اَبُوْ الْاَئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّ لَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَ النَّارِ وَ نِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْاَبْرَارِ وَ نَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعِيْنَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ

اللهم صل على محمد وال محمد


Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب عليه السلام

مشاركةمرسل: الاثنين سبتمبر 12, 2011 1:06 pm
بواسطة حنين القلوب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَآءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَاْسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا اَبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْاَئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا اَوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَّ نَسَبًا وَّ حَسْبُكَ بِمَا اَعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَّ حَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِىَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِىِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِىِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِىٍّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِىِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّ اَخُ الرَّسُوْلِ وَ زَوْجُ الْبَتُوْلِ وَ سَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَ الْمَخْصُوْصُ بِا لْاُخُوَّةِ وَ كَاشِفُ الْغُمَّةِ وَ اِمَامُ الْاُمَّةِ وَ اَبُوْ الْاَئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّ لَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَ النَّارِ وَ نِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْاَبْرَارِ وَ نَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعِيْنَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ

Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب (عليه السلام)

مشاركةمرسل: الاربعاء مايو 23, 2012 3:18 pm
بواسطة يامولاتي ياأم البنين
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين ,,
اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَآءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَاْسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا اَبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْاَئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا اَوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَّ نَسَبًا وَّ حَسْبُكَ بِمَا اَعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَّ حَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِىَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِىِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِىِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِىٍّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِىِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّ اَخُ الرَّسُوْلِ وَ زَوْجُ الْبَتُوْلِ وَ سَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَ الْمَخْصُوْصُ بِا لْاُخُوَّةِ وَ كَاشِفُ الْغُمَّةِ وَ اِمَامُ الْاُمَّةِ وَ اَبُوْ الْاَئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّ لَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَ النَّارِ وَ نِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْاَبْرَارِ وَ نَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ اَجْمَعِيْنَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ .

Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب (عليه السلام)

مشاركةمرسل: الخميس سبتمبر 20, 2012 8:58 am
بواسطة عتيقة الزهراء

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرج مولانا صاحب الزمان روحي له الفدا


Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب (عليه السلام)

مشاركةمرسل: السبت يوليو 05, 2014 12:03 pm
بواسطة فاطمة هبة الله


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَاءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَأسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا أبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْأئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا أوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَنَسَبًا وَحَسْبُكَ بِمَا أعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَحَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِيَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِيِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِيِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِيِّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِيِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّأخُو الرَّسُوْلِ وَزَوْجُ الْبَتُوْلِ وَسَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَالْمَخْصُوْصُ بِالْأخُوَّةِ وَكَاشِفُ الْغُمَّةِ وَإمَامُ الْأمَّةِ وَأبُوْ الْأئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ وَنِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْأبْرَارِ وَنَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَعَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ أجْمَعِيْنَ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه .




Re: زيارة سيد البطحاء أبي طالب (عليه السلام)

مشاركةمرسل: السبت ديسمبر 19, 2015 8:04 pm
بواسطة الحاجة زهراء
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْبَطْحَاءِ وَابْنَ رَئِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَارِثَ الْكَعْبَةِ بَعْدَ تَأسِيْسِهَا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَافِلَ رَسُوْلِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَافِظَ دِيْنِ اللهِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمَّ الْمُصْطَفٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا أبَا الْمُرْتَضٰى اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَالِدَ الْأئِمَّةِ الْهُدٰى كَفَاكَ بِمَا أوْلاَكَ اللهُ شَرَفًا وَنَسَبًا وَحَسْبُكَ بِمَا أعْطَاكَ اللهُ عِزًّا وَحَسَبًا اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَرَفَ الْوُجُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِيَّ الْمَعْبُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَارِسَ النَّبِيِّ الْمَوْعُوْدِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ رُزِقَ وَلَدٌ هُوَ خَيْرُ مَوْلُوْدٍ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَنْ خُصِّصَ بِالْوَلَدِ الزَّكِيِّ الطَّاهِرِ الْمُطَهَّرِ الْعَلِيِّ اشْتُقَّ اسْمُهُ مِنَ الْعَلِيِّ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ وَّلَدٍ هُوَ الْمُرْتَضٰى مِنْ رَسُوْلٍ وَّأخُو الرَّسُوْلِ وَزَوْجُ الْبَتُوْلِ وَسَيْفُ اللهِ الْمَسْلُوْلُ هَنِيْئًا لَّكَ ثُمَّ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ مِنْ مُّحَمَّدٍ الْمُصْطَفٰى بِمَنْزِلَةِ هَارُوْنَ مِنْ مُوْسٰى هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ شَرِيْكُ النُّبُوَّةِ وَالْمَخْصُوْصُ بِالْأخُوَّةِ وَكَاشِفُ الْغُمَّةِ وَإمَامُ الْأمَّةِ وَأبُوْ الْأئِمَّةِ هَنِيْئًا لَّكَ مِنْ ولَدٍ هُوَ قَسِيْمُ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ وَنِعْمَةُ اللهِ عَلَى الْأبْرَارِ وَنَقِمَةُ اللهِ عَلَى الْفُجَّارِ اَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ وَعَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ أجْمَعِيْنَ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه .