﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ...استعينوا على أموركم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود










                                



                                    

متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

لإبطال السحر , قطع التابعة وحرق الجن , علاج سقوط الحمل , فزع الأطفال , قلة الحظ والنصيب , للنصر والغلبة والنجاة من القوم الظالمين , وللشفاء من الأمراض والعلل بإذن الله تعالى .

المشرفون: الـسـيـد الـفـاطـمـي, فاطمة حجة الله, دموعي زينبية

متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الاثنين يونيو 21, 2010 4:55 pm

تم فتح الملف بناء على توجيهات سماحة السيد الفاطمي
المشكلة التي أعاني منها : تعسر أمر الزواج على مدى سنوات .
الدرس الذي قمت به : الإستغاثة بالزهراء عليها السلام.

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
سيدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتممت الإستغاثة ولله الحمد ...
أديتها 10 أيام كاملة فلا شيء أحب إلى قلبي من درس يتعلق بالزهراء عليها السلام نسأل الله تعالى الرضا والقبول ...


اليوم الأول
التبخير : لم أستطع القيام بالتبخير لأني كنت أشتكي من الصداع .
أحوالي : بدأت بتأدية الإستغاثة وكنت أشعر بأني في الجنة (أن تكون قريبا ممن تحب تلك هي الجنة الحقيقية ) ,, ثم نمت بعد ذلك مباشرة فحلمت أن روحي قد أصبحت خفيفة جدا جدا إلى درجة أنها تطير ثم تم تكريم تلك الروح وكانت والدتي رحمها الله حاضرة معي ..
انتبهت من النوم وكنت أشعر فعلا أن روحي خفيفة ونشيطة فأديت صلاة الليل ثم غفوت بعدها فرأيت (أجلكم الله) كلبا مقيدا بسلسلة فعرفت أنه أحد التوابع التي تؤذيني قد تم كف أذاها عني ...
ثم رأيت أن المنتدى قد فتح أمامي وكانت الصورة واضحة جدا جدا فرأيت عنوان الدرس مكتوبا بالخط العريض :
الإستغاثة الفاطمية المباركة

حلمت أيضا أني كنت تلميذة في المدرسة لكن لم تبدأ الحصة بعد , فأخرجت المسباح من الحقيبة وأخذت أسبح الله تعالى ,وكلما مرت يدي على حبة من حبات المسباح كانت تتحول فورا إلى حبة من العنب الأبيض ...(سبحان الله).

اليوم الثاني
التبخير : عندما شممت رائحة البخور شعرت بألم في رأسي .
أحوالي : في الصباح كنت أحس بشيء غريب في ساقي اليسرى ..
أيضا عندما حان وقت الأعمال بدأ رأسي يؤلمني ثم بدأت الوساوس لكني كنت أتجاهلها, والحمد لله رب العالمين أديت الأعمال بخضوع وخشوع ,, ثم عاد الألم في رأسي مجددا عند صلاة الليل .
رأيت العديد من الأحلام أتذكر منها :
دخلت مطبخ المدرسة الفاطمية وفتحت الفريزر فوجدته ممتلئا على الآخر بفاكهة (الجوافة) استغربت من ذلك يبدو أن الطلبة لايتناولونها لذا تم تجميدها في الفريزر,, أردت أن أشتري لهم فاكهة التفاح لكني خفت من الرياء فلم أفعل .

حلمت أيضا أني عندي ماكينة خياطة وبينما كنت جالسة إذ حضر لزيارتنا أحد الأشخاص المتوفين سررت بزيارته كثيرا ,, وكان عمي أبو مهدي ممسكا بيده لأنه كان متعبا بعض الشيء , ثم جلسا يتكلمان عن دين ولكني لاأدري حقا من الدائن ومن المدين (ربما كان المرحوم هو المديون) .. هذا الرجل له فضل كبيرجدا علي فهو أحد الأشخاص الذين أرسلهم الله ليأخذ بيدي في هذه الحياة ,,لقد كان يمتلك ثروة كبيرة من الكتب القيمة في العقائد والأخلاق والتربية كانت بالنسبة لي كنزا أغترفت منه في وقت كنت أحوج ماأكون إلى الإرشاد والتوجيه ..
ثم انتبهت لصلاة الفجر وقبل أن أفتح عيني سمعت هاتفا يقرأ : (سلام عليكم بما صبرتم . طبتم فنعم عقبى الدار) ..

اليوم الثالث
التبخير : أحدث الحرمل فرقعة قوية بعض الشيء .
أحوالي : كنت منشرحة الصدر بل سعيدة جدا أريد أن أقرأ حديث الكساء على مسامع العالم كله ,, شعرت بألم في عيني اليمنى .
الأحلام ...
حلمت بعد صلاة الفجر أني اتصل على صديقتي الحبيبة وكنت أقول لها:لقد أرسلت أخي إلى العطار ليشتري لي فواكه مجففة ,, قالت متعجبة : فواكه مجففة ! قلت أجل فواكه مجففة ,, إنها مجففة بطريقة حديثة بحيث تبقى محتفظة بشكلها ولونها ورونقها كما لوكانت طازجة تماما لكنها محصنة من التلف ,, كنت أكلمها وأنا أفتح الأكياس وأتأمل تلك الفواكه لقد اشتريت أكثر من 10 أنواع من الفواكه لكني لاأتذكر الآن سوى العنب الأبيض والتوت الأبيض والبطيخ الأحمر ,, فقالت صديقتي : أنامريضة ولكني لاأدري لماذا عندما يكون الشخص مريضا يصبح يحب الفواكه ويكره الدواء ؟

حلمت أيضا أني التقيت بأحد شيوخ القبائل العراقية في كربلاء وهومن أبناء السادة الكرام ,, كنت أقول له : من المعروف أن شيوخ العشائر لها دور كبير في الإصلاح بين الناس وقضاء حوائجهم بحكم وجاهتهم وإذا كانوا سادة فهذا يزيد وجاهتهم وجاهة بحكم أنهم ذرية رسول الله (ص) فالناس تقدرهم وتحترمهم ,, وبالفعل عندما كنت معه لم يبقى في مكان واحد كانت الناس تأتي إليه وكان يسعى في قضاء حوائجهم.. لكني لاحظت أنه يحمل الكثير من الأحجارالكريمة في كلتا يديه (لايلبسها بل هي مثبتة بطريقة ما ) وأحيانا إذا اقتضى الأمر يعطي صاحب الحاجة أحد تلك الأحجار ليستعين بها ,,فسألته هذه الأحجار الكريمة نفيسة وباهضة الثمن فمن أين تأتون بها ؟ قال لي : كل شيخ مسؤول عن نفسه هو يتحصل عليها بنفسه ..
ثم انتبهت من النوم وأنا أسال نفسي هل هذا الحلم حقيقة أم أضغاث أحلام ؟!

اليوم الرابع
التبخير :طوال الوقت كان الوضع هادئا جدا وفجأة بدأ الحرمل يتفرقع بقوة وأصاب وجهي .
أحوالي :الحمد لله كنت أحس بالهدوء والسكينة فأديت الأعمال بتوجه وخشوع ,, هواء بارد,, إحساس غريب في ساقي اليسرى .
بعد صلاة الفجر رأيت العديد من الأحلام :
1- المستشارة الألمانية تظهر على التلفاز وتتحدث عن عمليات إجرامية قام بها الغرب تكشف لأول مرة ...
2- حلمت أيضا أن بنت عمي كانت نائمة عندنا فجأة انتبهت من نومها وقالت لي رأيت حلما عنك , فسألتها ماذارأيتي؟ قالت :حلمت أن عمي يقول :ابنتي هذه ستصبح بإذن الله من العلماء الأعلام ..

3- رأيت حلما ثالثا (يتعلق بزواجي )
حلمت أني تزوجت من شخص يدعى (مصطفى) وفي ليلة الزواج أثناء الزفة صعدت أمه وأخواته وكل أهله معنا على المسرح إلى درجة أن زوجي من شدة الزحام وقف خلفي ,, رهبة الموقف كانت كبيرة جدا إلى درجة أني بدأت أفقد توازني بالوقوف وفجأة بدأت أحس بالراحة والطمأنينة فهمس زوجي في أذني قائلا : (لقد قرأت عليك ), فشكرته لأنه أحس بي ,,, ثم ذهبنا إلى المنزل وعندما أردت تبديل ملابسي لاحظت أن النافذة من الزجاج الشفاف اقتربت منها فرأيت ولدا من بيت جيرانهم يسترق النظر فصرخت في وجهه فارتعب وهرب ...

في الليل عندما كنت نائمة كنت استمع إلى دعاء الجوشن الكبير كان يقرأ على شاشة التلفاز مصحوبا بصور من عجائب خلق الله تعالى .

اليوم الخامس
التبخير : لاتزال فرقعة الحرمل قوية بعض الشيء .
أحوالي : منذ الصباح قرصات في ساقي اليسرى ,,وقت الأعمال فيض من السكينة والراحة ,,أحسست ببرودة الهواء على يدي أثناء قراءة سورة الكوثر.
عندما انتبهت لصلاة الليل شعرت بألأم في ظهري , لكني تجاهلت الألم وصليت .
الأحلام...
حلمت بأني رأيت امرأتين واقفتان على باب دارنا (أم وابنتها) فسلمت عليهما فقدمتا لي ورقة بها أعمال وتوجيهات أتذكر منها كلمة واحدة فقط لأنها كانت بارزة جدا (الإخلاص) ,, بلى الإخلاص لله في كل شيء النية والقول والعمل .
قبل فترة حلمت بأن إحدى زميلاتي أيام الدراسة كانت تقول بأنهم يتعرضون لأذية من الجن فأحضر أخي لهم شيخا يكشف على بيتهم لمعرفة مدى الضرر الواقع عليهم , بعد فترة وجيزة من ذلك الحلم سمعت أن والدة تلك البنت مريضة بمرض خطير,,ليلة البارحة حلمت أن تلك البنت تبكي بشدة وتقول : كانت أمي تريد ترفض العيش في هذا المنزل لكن أبي لم يغير السكن ..( ياإلهي هل ماأطلع عليه من أحوال أولئك الناس هوحقيقي ؟؟) .
هذه الأيام بعد أن انتهي من صلاة الليل لاأستطيع النوم أشعر أن قلبي لايريد أن ينام فروحي تحب تريد بعض المناجاة كمناجاة المحبين ,,في هذه الليلة قفزت إلى ذهني فجأة هذه الجملة : أريد أن أكمل قصيدة (( روحي فداك يامنتظر)) لكني لاأتذكر أني بدأت بكتابة قصيدة بهذا العنوان , أنا أحب الكتابة لكني لاأحسن الشعر أتمنى أن أكتبلو حرفا عن الإمام عليه السلام ...
اليوم السادس
التبخير : عادي
أحوالي :الحمد لله أديت الأعمال بخضوع وخشوع ..
الأحلام ...
أتذكر أني حضرت مولدا لكني نسيت تفاصيل الحلم
حلمت أيضا أن إحدى قريباتي طلبت مني أن أذهب معها في مشوار لكني كنت مترددة لأن أذان المغرب يكاد أن يرفع , لكنها شرحت أنه عمل خير وأننا سنذهب لنجبر بخاطر إحدى البنات فقد تمت خطبتها لكن أهلها حصل لديهم إلتباس في الأمر إحدى أخواتها حسبت نفسها هي المقصودة فأخذت تستعد للخطبة والزواج وتتباهى على هذه البنت ,, فذهبت معها وعندما دخلنا فوجئت أن والدها متزوج من إمرأتين فشرحنا لهم الأمر وخرجنا ..
أتذكر أني رأيت أيضا أني فتحت الثلاجة فوجدتها مليئة بأنواع عديدة من فاكهة المشمش ..
(الله يسترفالمشمش يدل على الأمراض والبلايا ) بالفعل في مثل هذا اليوم تعرضت لذلك الحادث والحمد لله على كل حال , نسأل الله سبحانه العفو والعافية ...
كما في الليلة السابقة عندما انتبهت لصلاة الليل شعرت بألم فظيع في ظهري فلم أستطع تأدية الصلاة واقتصرت على ركعتي الشفع والوتر ..

اليوم السابع
التبخير : حكة في باطن القدم اليمنى .
أحوالي :الحمدلله أديت الأعمال بخضوع وخشوع ,, شعرت بحكة في قدمي اليمنى وألم في أذني اليمنى أيضا .
عندما كنت نائمة أخبروني أن أمير المؤمنين عليه السلام يتابع أحوالي بنفسه ففرحت كثيرا ..
غفوت لحظات فسمعت وكأن أحدا يكلمني ويقول لي : صدقي أو لاتصدقي أنا صحراء الربع الخالي ,, ثم انتبهت من النوم بسرعة (استغفرالله هل الصحراء تتكلم أم أن هذا من عمل الشيطان ) ...

اليوم الثامن
التبخير :فرقعة شديدة وأصاب وجهي وبعد أن انتهيت شعرت بألم في أذني اليمنى .
أحوالي :لأول مرة منذ أن بدأت الدرس أحس بتعب أثناء تأدية الأعمال وبشيء من الفتور مع أن الأعمال خفيفة ولاتستغرق وقتا .
حلمت بأني في مدرسة في الإمارات , أعطتني أختي زجاجةعطر صغيرةوقالت سلميها للأستاذ طارق , فسألتها وأين أجد الأستاذ طارق , قالت في غرفة المعلمين الرجال, فبحثت عنه وسلمته إياها ,, ثم فجأة جاء رجال من المباحث الأمريكان وسألوا عن المدير فخرج لهم مدير الشرطة الإماراتية فأخذوا يسخرون منه فقال: احترنا معكم فالأمم المتحدة تطلب منا تطبيق القانون الدولي وإذا طبقنا القانون فإن الولايات المتحدة الأمريكية هي أول من يضحك علينا ويسخر منا ..
ثم رأيت وكأني أنا وطلبة آخرين لدينا مهمة نقوم بها وعندما أنجزت المطلوب مني دخلت إلى قاعة كبيرة جدا كأنها في جامعة وتوجهت نحو شخص يجلس في مقدمة الصفوف اقتربت منه ومددت يدي مصافحة له وكنت أقول في قلبي (لولا أني أعلم أنك الإمام لما صافحتك ) ..

اليوم التاسع
التبخير :خفت فرقعة الحرمل بعض الشيء .
أحوالي :الحمد لله عشت الجو الروحاني الدي افتقدته بالأمس .
عندما فتحت عيني لصلاة الليل رأيت جمال أمير المؤمنين عليه السلام بملابسه الخضراء وسيف ذي الفقار لحظات بسيطة ثم اختفت الصورة بسرعة .

اليوم الأخير
التبخير : عادي .
أحوالي :الحمد لله أديت الأعمال بخضوع وخشوع .
الأحلام : رأيت حلما طويلا جدا كأنه فيلم ..
رأيت وكأني كنت أقوم بتبخير غرفتنا وفجاة انتثر الفحم على الأرض فأسرعت وأحضرت الماء واطفأت الفحم ونظفت المكان ,, بعد دلك خرجت الى الصالة وتابعت التلفاز مع أهلي كانت قصة مسلسل عن مدير لايحترم موظفيه ولايقدرهم يخصم عليهم لأتفه الأسباب ويتجسس عليهم الى درجة أنه قد وضع كاميرات لمراقبتهم , شيئا فشيئا بدأ مصنعه يخسر وكان مستاء جدا فكلمه واحد من كبار الموظفين أن معاملته اللاانسانية للعمال والموظفين هي السبب فكيف ينتج الموظف وهو مهدد طوال الوقت ,, فتغير المدير وحسن معاملته للموظفين فزادت انتاجية المصنع ... عندما انتهيت من مشاهدة المسلسل بدأت آكل طعامي وكنت أتناول شرابا حلو المذاق كأنه ممزوج بالعسل أوسكر النبات وأثناء ذلك حدث معي أمران غريبان ..الأمر الأول:رأيت وكأن المذيعة الكويتية ايمان نجم قد وضعت مولودا ورأيته بجانبها .
الأمر الثاني : سمعت صوت شخص يقول بأنه وصلت اليه رسالة على هاتفه النقال تفيد بأنه قد ربح جائزة في احدى المسابقات وهو في حيرة من أمره هل يذهب اليهم أم لا ؟ كان أمامي اناء به ماء فجأة تغير لون الماء وأصبح متعكرا بل أصبح وبيئا فعرفت أن تلك الرسالة هي مكيدة من أجل الايقاع بذلك الرجل واستغلاله...

سيدي الجليل :
أشكركم من قلبي على دعاؤكم لي , فمنذ ذلك اليوم لم أعد أشعر بأي ألم في ظهري عندما انتبه لصلاة الليل ,, وأستميحكم عذرا على طول الرسالة فنحن ننسى أن سماحتكم بشر مثلنا ,, نتصور أن لكم ألف أذن لتسمعنا والف عين لتقرأ رسائلنا ثم ألف يد ويد لتمسح همومنا ولتكتب لنا حلولا لمشاكلنا ..
نسأل الله سبحانه أن يحرم تلك الأيدي على النار ..

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي » الثلاثاء يونيو 22, 2010 7:03 pm

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ابنتي الكريمة
الحمد لله تعالى رب العالمين ارى احوالكم العبادية في ارتقاء جميع مع الارتقاء في عالم المكاشفات بالخصوص من خلال الرؤى الكريمة بفضل الله تعالى وشفاعة الرسول وال بيته الكرام عليهم السلام
هنيئا لكم
الامر يتطلب الى صبر ومع الصبر تتيسر الامور وتقضى الحوائج
ربي يبارك بكم
دمتم برعاية الله تعالى

(( العلاج مع السيد الفاطمي يتطلب الصبر واليقين ))

الـسـيـد الـفـاطـمـي

صورة العضو الشخصيه
الأب الـروحـي
 
مشاركات: 79799
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

رقم العضوية : 54

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الجمعه يوليو 09, 2010 4:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
سيدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم الله أجوركم بشهادة مولانا الإمام باب الحوائج موسى بن جعفرصلوات الله وسلامه عليهم .

هذه أحوالي لمدة10 أيام خلال قيامي بدرس أعمال شهر رجب :

اليوم الأول
الحمد لله أديت الأعمال بخضوع وخشوع ,,شعرت ببرودة الهواء على يدي أثناء قراءة سورة الإخلاص ..
حلمت بأنه وصلتني رسالة من سماحتكم ورد فيها بالخط العريض (أكملوا درسكم) , في بادئ الأمرلم أفهم مالمقصود لأني أديت الدرس , لكني بعد صلاة الفجرتذكرت أني أثناء الدرس نسيت الورد (ياحنان) والورد (يامنان) فأديتهما .

اليوم الثاني
الحمد لله أديت الدرس بخضوع وخشوع ,, طوال الوقت كنت أحس بشيء يتحرك في رأسي ..
عندما انتبهت من نومي لصلاة الفجر وجدت نفسي أقرأ قوله تعالى :
( ولله خزائن السماوات والأرض ) ..
في هذا اليوم حضرت احتفالا بمولد أمير المؤمنين عليه السلام فعدت إلى المنزل وأنا أحس أن روحي خفيفة جدا حتى كأني لاوزن لي ..
نمت وانتبهت من النوم فجأة وأنا أشعر بألم فظيع في ظهري وبطني إلى درجة أن أحشائي لو استطاعت أن تخرج من بطني من شدة الألم لفعلت .( هذه الحالة كانت تأتيني قديما لكن بمجرد أن بدأت العلاج اختفت , لكن حسبنا الله ونعم الوكيل) .

رغم الألم نمت مجددا فرأيت نفسي أقف على قمة شيء مرتفع ,,هو ليس جبلا بل شيء آخر كأنها درجات فوق بعضها البعض .

اليوم الثالث
هدوء وراحة + ألم في العين اليمنى , وفي نهاية الأعمال شعرت بنعاس خفيف .
الأحلام ...
بعد صلاة الفجر غفوت فوجدت نفسي داخل حسينية أحضر مأتما مقاما على أبي الفضل العباس عليه السلام ,, الكل متشح بالسواد والناس تضج بالبكاء والنحيب وكأننا في اليوم السابع من المحرم ,, ثم تحولنا إلى ذكر مصائب الزهراء عليها السلام .. عندها شعرت أن أحدا أيقظني من النوم عمدا بحرق ركبتي لكيلا أكمل المنام .
حلمت أيضا بأني انتبهت من النوم فجرا وكانت لي حاجة إلى الله فدخلت إحدى الغرف وبدأت بالدعاء بقضاء تلك الحاجة وأنا في حالة سجود لكني لاأتذكر حقا ماذا كانت تلك الحاجة ,,أكثر مايشغل بالي الآن هو :
( إلهي ماعرفناك حق معرفتك ولاعبدناك حق عبادتك ) ..

للمرة الثانية أحلم بأني التقيكم في بيت عمي (أبوحسن) وكأنه بيتكم ((لحظة من فضلكم هذه أول مرة انتبه لهذه النقطة : سماحتكم أيضا كنيتكم السيد أبو الحسن وبيتكم هو بيت عمي أبوحسن)) على كل حال وجدت الباب مفتوحا فدخلت وكان بخاطري سؤال أود طرحه عليكم لكن يبدو أن سماحتكم كنتم مشغولين لذا أعطيتموني اللابتوب واتجهتم إلى داخل المنزل ,, كانت صفحةالعلاج بالقرآن الكريم مختلفة عما نراه وردودكم على الناس منمقة جدا كل حرف بلون , وجدت سؤالا شبيها بالسؤال الذي كان يدور في خلدي : كتب أحدهم (عرضت لي فرخة مع عيالها)وبقية الكلام لاأتذكره وقرأت ردكم على السؤال : تجدون الجواب مثبتا في روضة الفاطمي والعرفان ..
لكني لم أفهم مامعنى فرخة مع عيالها ربما المقصود التابعة اللعينة وأعوانها .
ثم أيقظني أخي لصلاة الفجر قبل أن أكمل الحلم ,أديت الصلاة وعدت للنوم مجددا وطرحت عليكم سؤالا آخر يتعلق بالدروس,هذه المرة أنا لم أرى سماحتكم مطلقا لكني سمعت صوتكم بالجواب ولست أدري حقا هل كنت نائمة أم بين اليقظة والمنام ,وكان جوابكم على السؤال : الأكثر إيمانا بتلك الدروس هم الأكثرعملا بها وتطبيقا لها .

اليوم الرابع
أحوالي : كانت معدتي تؤلمني طوال الوقت (ربما لأني أديت الدرس بعد العشاء مباشرة) وهذا الأمر حرمني من التركيز كما ينبغي في الدرس ,, شعرت أيضا بألم في رأسي وكانه وخز إبرة في جهة معينة .
الأحلام ...
حلمت بأننا كنافي شهر رمضان المبارك وقد طلبت مني أمي(رحمها الله) أن اعد لهاوجبة من الأرز للسحورلكني فوجئت بأن أخي تناول ذلك الطعام فتضايقت فلم يتبقى على أذان الفجروقت طويل ,,ثم انتبهت من نومي لصلاة الفجروقبل أن أفتح عيني رأيت القبة الخضراء لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكانت ماثلة أمام عيني فترة طويلة ...

اليوم الخامس
أحوالي : توجه وتأمل ,, برودة خفيفة ,,اختلاجات في أماكن متفرقة من رأسي .
الأحلام ...
في الليلة الماضية كنت أفكر أن من مميزات عصر الغيبة الكبرى أن الإمام (عج) يعيش حياة كل الناس يحس بآلامهم ومعاناتهم ,, بعد صلاة الفجر رأيت هذا الحلم وانتبهت منه وأنا أبكي لأني أشعر بأني عشت تجربة حقيقية وليست حلما :
حلمت بأني تزوجت شابا عراقيا ,هذا الشاب لم يعمل لي حفلا للزواج لأن أحواله المادية لاتسمح بذلك ,,على كل حال أخذني ذلك الشاب إلى بيت أهله في شهر رمضان المبارك, ركبت معه السيارة وكانت المنطقة التي يسكن فيها أهله منطقة زراعية(ربما كانت جنوب العراق) وكان كل ماأراه في الطريقٍ يوحي بالبؤس والعناء الذي يحياه أولئك الناس... وصلنا بيتهم وجلسنا في المدخل في انتظار والدته وكنت خائفةجدا أن لاأنال إعجابها ورضاها وسرحت بتفكيري وفجأة شعرت بيد حانية تمسح على وجهي وتصلي على محمد وآل محمد ,,كانت تلك اليد هي يد والدته عرفت إنها امرأة غاية في الطيبة وكرم الأخلاق فصرت أناديها (أمي) , ثم نهضنا لتناول الافطار فقد ارتفع الأذان,, بينما أنا آكل سمعت أصواتا خارج الغرفة عرفت أن أمي (أقصد أم زوجي) رغم بساطة أحوالهم إلا أنها قد أعدت إفطارا إضافيا لجيرانها المعدمين وقد جاءوا لتناوله فقمت بسرعة وفتحت الثلاجة واستخرجت اللبن لكي أسقيهم , كانوا مجموعة من الأطفال مع والدتهم (يصعب علي أن أكمل فقلبي لايزال يعتصرألما ) ,, لم أرى كاسات نظيفة فأخذت الكاسات لأغسلها عندما رآني الأطفال لحقوا بي ,أردت أن أغسل الكؤوس فانقطع الماء ثم عاد الماء لكن نظرا لأن الأنابيب بها صدأ فقد كان الماء ينزل بلون بني(تصور صيام وعطش وطفل يتيم ينتظر قطرة من اللبن) ثم سقيتهم أخيرا ,,, تغير المشهد بعد ذلك وكنت أحكي لأخي عن أمي (أقصد أم زوجي ) وكيف أني أود أن نساعدها بما نستطيع لأنها كريمة تحب المعروف رغم ضعف حالها .

بعدصلاةالعشاء فتحت المصحف فخرجت لي هذه الآية[يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَعَ المُتَّقِينَ] {التوبة:123}
وفي الليل حلمت بحيوان بغيض يشبه التمساح وله لسان كلسان الحية وكان يمد لسانه باتجاهي ..

اليوم السادس
هدوء وراحة وتأمل ..
الأحلام ...
رأيت بين النوم واليقظة وكأني فتحت كتاب مفاتيح الجنان وكان عنوان الصفحة (زيارة السيدة الزهراءعليهاالسلام وعلي الأكبر),طبعا لاتوجد صفحة تحمل هذا العنوان لكن ربما كان توجيها لي للقيام بهاتين الزيارتين فأديتهما على الفورعندما نهضت لصلاةالليل.

حلمت بأني كنت أتصفح كراسة ربما كانت خاصة بكم سيدنا الكريم ,,لاحظت أن بعض الأشخاص يحظون بتقدير خاص منكم وهم أولئك الناس الذين يطلبون العلاج لوالديهم أو لأشخاص آخرين محتاجين ويساعدونهم على العمل به ,,لذا كنتم تكتبون لهم بالقلم الأخضر في أعلى الصفحة دعوات طيبة أوكلمات جميلة في حقهم .. أما الأشخاص الأنانيون أو الذين تكون مشاكلهم تافهة فيبقى هذاالمكان خاليا ..

حلمت أيضا أن عمي (أبوحسن) جاء لزيارتنا وتناول الغداءمع والدي,بدا الأمرأنه كانت له حقوق مالية عند أبي جاء ليستلمها,,بعد ذلك قال له أبي : لقد بقي لك عندي مبلغ بسيط من المال لاأتذكركم بالضبط, فقال عمي : أعطه لابنتك (ويقصدني أنا).

ثم اضطررنا للتوقف بسبب العذر الشرعي ...


في أول يوم عندما انتبهت فجرا سمعت باسم (اسرافيل) نافخ الصور, تقول أختي ربما ذلك يعني اقترب عصرظهورالإمام المنتظر(عج),,عندما عدت للنوم حلمت بأني في بيت عمي اعيد برمجة التلفاز,لديهم عدة قنوات شيعية لكن قناة المهدي ليست موجودة لديهم ,,(آه متى يظهر الإمام ونراه يطل علينا عبرهذه القناة ونسمع خطبه وبياناته للعالم ونراه يقضي ويحكم ).. ثم تغير المشهد في الحلم وقد بدأ عصر الظهور فعلا وكأننا(أنا وأهل بيتي جميعا) كنا من أنصاره (عج) وكانت لنا مهمات نقوم بها,كما أن مقر سكنناقد تغير وكان علينا الإنتقال إلى منزل آخر مرتفع كأنه منارة ,, كنا نسير والناس تنظر إلينا نظرة إجلال وإكبار,لكني كنت أسير وأنا خجلة من نفسي وأقول في قلبي: إن أنصارالإمام مطهرون من الدنس وأنا قد اقترفت الذنوب في حياتي..
(اللهم اجعلني من التوابين واكتبني من المتطهرين فإنك تحب التوابين وتحب المتطهرين).

رأيت نفسي أصلي في المسجدالنبوي الشريف على التربة الحسينية بلا خوف ولاوجل ولاإزعاج من رجال ....

رأيت في اليقظة (آية النور) مكتوبة أمام عيني بحروف شفافة وزخرفة غاية في الجمال ...
حلمت بكم أكثر من مرة لاأتذكر التفاصيل لكن كلها تدل على أنكم تتابعون أحوالي وفي آخريوم حلمت أن سماحتكم تناديني من بعيد : استأنفي الأعمال مجددا...

ثم واصلنا على بركة الله تعالى :

اليوم السابع
الحمد لله أديت الأعمال بتوجه وخشوع ,عند قراءة سورة الإخلاص كنت أحس ببرودة الهواء على وجهي ,, نعاس عند قراءة دعاء المشلول .

الأحلام ...
حلمت في الصباح أني كنت في أرض المدينة ,أخذت أتمشى مع خالتي في شوارعها وبيوتاتها القديمة وكنت أسمع من داخل تلك البوت أصوات ملايات من بلدتنا كن يقرأن مولد الإمام المهدي عليه السلام , كان قلبي يخفق فرحا فأهازيج تلك النسوة تشعرك وكأن الإمام قد ظهر فعلا وقرت عيوننا بالنظر إلى جمال طلعته المباركة .
قبل أن أفتح عيني لصلاة الليل رأيت وزغة على يدي اليسرى , ثم انتبهت من النوم وبدأت أصلي لكني لم أكن مرتاحة أثناء الصلاة بين لحظة وأخرى أحس بشيء يتحرك على جسمي, فنفضت ملابسي وحجاب الصلاة ولم أجد شيئا فعرفت أن الهدف هو إخافتي وصرفي عن حالة الخشوع والتوجه أثناء صلاة الليل ,,قرأت سورة الكافرون 4مرات ثم أكملت الصلاة بهدوء ...
اليوم الثامن
انشراح في صدري أثناء تأدية الأعمال .
الأحلام ...
بعد أن أديت صلاة الفجر دعوت الله وتوسلت إليه بالزهراء عليها السلام في نصرتي على هؤلاء الأشرار,,ثم غفوت قليلا فحلمت بأني دخلت حجرة أخي فرأيت عمي وزوجته وابنته. كانت زوجته (وهي مشهورة بالكذب والغش) تتحدث وهي غاضبة وتقول أن ابنتها مريضة وخرجت من الغرفة أما عمي فقد كشف ملابسه ورأيت في رقبته وصدره آثارحروق كثيرة,أما ابنتهم فرأيتها ممددة على سريرأخي في حالة إغماء وقد سقطت عليها دينمو ماء , وكانوا يريدون الذهاب إلى المستشفى .. طبعا لم تأخذني بهم الشفقة ولاالرحمة ولم أقم حتى بطلب الإسعاف لهم فهؤلاء ليسوا أهلي بل شرذمة من أشرار الجن تؤذيني وتؤذي أهل بيتي ...

اليوم التاسع
هدوء وراحة وتوجه إلى الله تعالى ..
الأحلام ...
بعد صلاة الليل غفوت لحظات بسيطة فوجدت نفسي أقرأ قوله تعالى (قالت نملة ياأيها النمل ادخلوا مساكنكم لايحطمنكم سليمان وجنوده وهم لايشعرون) وانتبهت على الفور ... لكني لم أفهم مامعنى ذلك ,(في الحقيقة نحن هذه الأيام نشتكي من النمل وقد ظهرفجأة في بيتنا ولم نكن نشتكي منه سابقا) .

عدت إلى النوم مجددا فسمعت صوتكم سيدي تخاطب شخصا بكلام طويل لكني لاأتذكر منه سوى بضع كلمات منها :
قل له إني مريض,وان لايخاف عندما يراني هكذا(أي في شدة المرض).
بعدها واصلتم الحديث :
ثم آتي إليكم ,واسرك كما سررتني ..
لقد فهمت من كلامكم سيدي أنكم بعد ان تتعافون بمشيئة الله ستزورون ذلك الرجل وستحضرون عنده بواسطة (التجلي) ,وبهيئة غاية في الجلالة والهيبة ...
اسأل الله سبحانه بحق أسمائه العظام وبحق أجدادكم الكرام أن يكشف مابكم من ضر والم , وان يرعاكم ويحفظكم لاطفالكم وقرة اعينكم ويديمكم لنا فأنتم الشجرة التي نستظل بظلالها الوارفة ...

اليوم الأخير
عندما وقفت لصلاة الفجر تراءى لي وجه جميل يشبه الإمام الحسين عليه السلام لكنه ليس الإمام الحسين (اتمنى ان يكون مولاي صاحب الزمان(عج).
اثناء الأعمال هدوء وطمانينة بذكر الله تعالى ,,وتفكر في خلق الله .
الأحلام ...
حلمت بأني دخلت شقة خالي وكانت رائحة المكان عطرة جدا وهوائها منعش فاستغربت من ذلك لكن خالي علمني سر ذلك,, أحضروعاء كبيرا مملوءا بالماء ووضع فيه قبضة من زهور الخـزامى وقبضة من زهور أخرى,,كنت واقفة بالقرب من النافذة وعندما مد خالي يده لياخذ قبضة من الاقحوان الأبيض هب هواء بارد جدا كجهاز التكييف فتطايرت تلك الزهورالمجففة وأصابت وجهي ... ونسيت بقية الحلم.

حلمت أيضا أنه رن جرس الهاتف وكان على الخط امرأة عرفت منها أن ابنتهم زميلة أختي الوسطى في المدرسة,قالت لي بصعوبة تذكرت رقم هاتفكم, أخي مريض جدا وقد سافرناإلى الهند لعلاجه قولي لأختك أن تدعوا له بالشفاء العاجل...

والدي الجليل :
إني على سفر , سفر قصير لكن المرء لايأمن حوادث الدهر..
اسألك أن تصفح عني كل مااقترفته يداي بحقكم ..
سامحني يامولاي إن جهلت أو تجاهلت عليكم..
أناأعلم أنكم أسمى نفسا وأطهر قلبا من أن تحملوا على أحد ,, فاصفح عني وعن أمثالي من المساكين الذين لايعقلون ولايعلمون , وبعظيم مقامكم عند الله سبحانه جاهلون ...
ودمتم مجللين بعزة الرب العزيز القهار,,مكلوئين بعينه التي لاتنام...

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي » الجمعه يوليو 09, 2010 10:24 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابنتي الجليلة
لقد سرني ان ارى احوالكم بهذه الصورة الجميلة بفضل الله تعالى ربي العالمين وشفاعة الرسول وال البيت عليهم السلام..واني ارى انكم اخترقتم باذن الله تعالى عدة حجب حتى وصلت لمعرفة الكثير عنا وعن احوالنا بفضل الله تعالى رب العالمين. ربما التعقيب على بعض الرؤى والنفحات يطول ذكره بسبب عدم قدرتي على الكتابة ولله تعالى الحمد
لكن اقول لك امرا ان الذي بعثك لي لنيل رغبتك ومرادك.رزقك بخير مما ترغبين وهو حبه وحب محمد وال محمد صلوات الله تعالى عليهم اجمعين
بالنسبة للعبد الفقير لايطلب احد شيئا امام الله تعالى مطلقا ..فعلى اي شيء اسامحك
دمتم برعاية الله تعالى مسددين

(( العلاج مع السيد الفاطمي يتطلب الصبر واليقين ))

الـسـيـد الـفـاطـمـي

صورة العضو الشخصيه
الأب الـروحـي
 
مشاركات: 79799
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

رقم العضوية : 54

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الاحد يوليو 25, 2010 6:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
سيدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم سيدنا الكريم؟
كل عام وأنتم بألف خير بمناسبة ميلاد خليفة الله في أرضه وحجته على عباده مولانا صاحب العصروالزمان عجل الله فرجه الشريف ...


هذه أحوالي لمدة 10 أيام خلال توقفنا في محطة شهر شعبان المبارك ...

منذ آخر يوم أرسلت فيه أحوالي في المرة الماضية بدأت أشعر بالتعب والصداع خصوصا أثناء الصلاة , أحيانا يمتد الألم إلى أذني وعيني ,, أحيانا أشعر أن رأسي يفتح وأن جزءا من رأسي يتحرك من مكانه,,وأحيانا عندما أؤدي أي ذكر حتى لو زيارة أشعر بألم فظيع في ساقي يحرمني من التركيز فيما أقرأ, لكن الحمدلله رب العالمين بدأت تلك الحالة تخف تدريجيا ..

اليوم الأول
الحمد لله رب العالمين أديت الأعمال بخضوع وخشوع وبكاءعند قراءة دعاء الندبة. لكن لم يخلو الأمر من بعض الآلام والتقريص في كتفي وإبهام قدمي .

الأحلام ...
حلمت بأني أمشي وكان مجموعة من الرجال الأشرار واقفين فوق أسوار البقيع ويرمون علي قطعا من البلاط المكسورلكنها لم تصبني ...
أخبرتني أختي أنها حلمت أن امرأة يتطايرالشررمن عينيها المنتفختين كانت تلاحقني حتى وصلت إلى المسجد النبوي الشريف ودخلت وبقيت هي في الخارج ...

اليوم الثاني
الحمد لله شعرت بالتوجه أثناء الأعمال, لكن الأمر الغريب أني كنت أحس بالنعاس أثناء قراءة دعاء الندبة على الرغم من أني كنت أقرؤه قبل صلاة الظهر,,وفي الليل كانت سيقاني تؤلمني بشدة ..

اليوم الثالث
الحمد لله رب العالمين شعرت بالتوجه والخشوع أثناء الأعمال,, نفحات باردة ..
في الليل سبحان مغير الأحوال تدهورت صحتي فجأة بل انقلبت رأساعلى عقب إلى درجة أن أخي كان يسألني :الأموات ماذا يريدون أن يأكلوا؟؟ قلت له لاأريد أن آكل شيئا,, فقال : لم أسمع ماذا قالت , كأنها تطلب منا أن نحضر لها كفنا !!!

الأحلام ...

حلمت بعد صلاة الفجرأني أكلم والدي بمنتهى الشجاعة وأقول له:إلى متى نبقى هكذا؟ ماتفعله بحقنا ظلم لايجوز,,, فرد علي أبي وهو غاضب جدا :خلاص اذهبوا إلى المكان الفلاني وهناك سيتم العقد عليكم ... قلت متعجبة :أستغفر الله ,كيف يتم عقد القران بدون معرفة اسم الشخص الذي سترتبط به المرأة؟ كيف يعقد على المرأة لوحدها بلا رجل؟!! فقال أبي: لاتشغلي نفسك بهذه النقطة ,,على كل حال ذهبنا إلى المكان الذي أخبرنا به أبي وهناك عقد الشيخ على أربع نساء(لاأدري حقا إن كنت أنا وأختي من ضمنهن لكني أتذكر جيدا أن عمتي كانت من بينهن), أخذت واحدا من العقود لكي أقرأها نظرت إلى الخانة المكتوب فيها اسم الزوج فهالني مارأيت, لقد كان مكتوبا اسم الزوج :محمد بن عبد الله : (ياإلهي رسول الله !!) لقد أدركت أن ذلك يعني أن تلك العقود هي هدية من رسول الله صلى الله عليه وآله , بمعنى أصح : إذاكان مقدرا لتلك الزواجات أن تتم فهي ستتم ببركة شفاعة حبيب الله أبي القاسم محمد بن عبد الله(ص) ..

الحلم الثاني : عندما كنت في تلك الحالة الشديدة من التعب غفت عيني فرأيت وكأن روحي قد ارتفعت درجة جديدة عند الله سبحانه وتعالى .

اليوم الرابع
أحوالي :الحمد لله أديت الأعمال بخضوع وخشوع وحنين إلى الإمام المنتظر (عج) ,, شعرت بنسيم بارد+ ألم شديد في ساقي اليمنى + شيء يتحرك في رأسي .
عند صلاة الليل لاح لي وجه السيد حسن نصر الله أكثر من مرة رغم أني لم أفكر به اطلاقا.
الأحلام ...

حلمت بأني كنت انظر إلى صفحة المدرسة الفاطمية فرأيت درسين جديدين أحدهما يتعلق بالإمام الحسن المجتبى عليه السلام والآخر بصاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف , وكنت أسمع شخصا يقرأ الحديث الشريف(لاتعادوا الأيام فتعاديكم) ,, لكن من سوء حظي أن أختي فتحت باب الغرفة فجأة وبدأت تتكلم وقطعت علي الحلم ...

حلمت أيضا أني كنت أتواصل مع سماحتكم وكنت أشتكي لكم ماأعانيه من أني لاآخذ راحتي وحريتي في بيتي,تارة بسبب الضيوف الذين يحطون رحالهم عندنا على فترات متقاربة فلاأجد لي مكانا أؤدي فيه دروسي وصلاتي,,وتارة بسبب إخوتي أكتب أحوالي وأرسلها على خوف وعجل... فأجبتم علي بكلام لاأتذكرنصه بالضبط لكن محوركلامكم هو مولانا السيدة زينب عليها السلام , ربما كنتم توصونني بالإقتداء بها في صبرها وعدم انقطاعها عن العبادة حتى في أحلك الظروف وأصعبها ...
حلمت أيضا أني أمشي في الحرم النبوي الشريف باتجاه الروضة المقدسة (ربما لأن روحي لاتزال ترفرف حول ذلك المكان الطاهر)..

اليوم الخامس
توجه إلى الله بخضوع وخشوع ..

الأحلام ...
حلمت أني عروس وكنت أرتدي ثوب الزفاف لكن لم أذهب إلى مقر الحفل بعد ,, بقيت في غرفة الجلوس لكي أرتاح لكني لم أرتاح , فوالدي لم يشعرني أبدا أنه سعيد من أجلي ,على العكس أرسل إلي أخي يطلب مني أن أعد له الشاي فرفضت ذلك لأن الوقت متأخر جدا ...( ليس من عادة أبي أن يطلب مني أية خدمة,لكن هذا المنام يعكس حزنا في أعماقي وخوفا لاحدود له.. لاأحد يعرف أبي كما أعرفه أنا ,,إذا لم يكن راضيا ومقتنعا بالأمرمن البداية فإنه لايرضى أبدا) .
أنا لاأحكي لأحد عن أحلامي الخاصة بي ,لكني فوجئت بأختي تقول لي بأنها حلمت أن شخصا يقول لها قولي لأختك فلانة(ويقصدني أنا) : أنا آسف لأني لم أحضر العرس ... (كيف يعتذر عن حضورعرس حصل في عالم الأحلام وليس في عالم الواقع؟!)

اليوم السادس
هدوء وراحة وسكينة ,, شوق إلى لقاء الإمام المنتظر (عج) ... شعرت بشيء يتحرك في رأسي .

الأحلام ...
حلمت بأني أقرأ مقطعا من دعاء الندبة (واجعل صلاتنا به مقبولة وذنوبنا به مغفورة ...)
حلمت أيضا أننا كنا في مسجد وكانوا يسألون كل فرد منا: ماذا تريد؟ ماهي حاجتك؟

حلمت بأني كنت أمسك جوال زوجة أخي فوجدتها قد خزنت آية الكرسي لتشتغل مرات متتالية ,,فوضعت لها الرقية الشرعية كاملة ...

اليوم السابع
عندما كنت أقرأ دعاء العهد بعد صلاة الفجر شعرت برغبة عارمة بالبكاء وكأن الإمام حاضر أمامي,, أما وقت الأعمال كنت أشعر بالراحة والتوجه لكن ليس بالدرجة المطلوبة , أصبت بشيء من الفتورولاأدري لماذا ..

الأحلام ...
حلمت بعد صلاة الفجر أني دخلت غرفة الضيوف فوجدتها مقلوبة رأسا على عقب فغضبت كثيرا لأن بنات عمي سيقمن بزيارتي,,عرفت أن من أحدث الفوضى هو ابن أخي ومن غيره فهو باختصار(شيطان صغير) ويتعب أمه كثيرا,كلمته ليرتب المكان فرفض وأعدت عليه الكلام ثانية فرفض أيضا فأمسكته من ثيابه وقلت له رتب المكان وسوف أساعدك ,عندها فقط انصاع للأوامر...
ثم رأيت نفسي أني على سفر بصحبة خالتي وزوجة عمي وبنت عمي ,دخلنا السوق فلفت نظري فستان جميل لطفلة في الخامسة أردت شراءه لكنهم أثنوني عن ذلك فليس لدي بنت أو أخت في هذا العمر, استعضت عن شراء الفستان بشم الورود فقد عرض البائع أنواعا عديدة من الورود والزهوروبكافة الألوان لكن أكثر ماشدني هو الورد البلدي الذي يستخرج منه ماء الورد وكذلك زهورالفل بلونها الجميل ورائحتها العطرة ...ثم وصلنا إلى المكان المقصود أشعر وكأنها رحلة عبر الزمن فتلك البيوت ليست من عصرنا كانت مرتفعة جدا وكأنها بنيت فوق الجسور,, مدوا إلي حبلا من فأمسكت به وسحبوني إلى أعلى ثم أدخلونا أحد البيوت وأحرجونا بكرم أخلاقهم وجودهم .. وضعوا أمامنا صينية كبيرة بها أنواع مختلفة من الحلويات الغريبة تذوقتها وكانت لذيذة جدا ماعدا صنف واحد كانوا قد أعدوه من القرنبيط فلفظته لأن القرنبيط لايصلح للحلويات .. ثم انتبهت من النوم .

اليوم الثامن
الحمد لله توجه إلى الله بخضوع وخشوع ,,نفحات باردة .

اليوم التاسع
هدوء وراحة وسكينة ,,شوق كبير لعصرالظهورلرؤية جمال الإمام والعيش في ظل عدله ورأفته,, نفحات باردة,, كنت أحس بشيء يتحرك داخل يدي اليسرى .

الأحلام ...
حلمت بأننا كنا عائدين من السفر فتوقفنا في محطة ورأينا مجموعة من الشبان يقومون بتمثيل حادث ذهب ضحيته أحد أصدقائهم قبل زواجه بأيام قليلة وذلك بسبب ( التفحيط بالسيارة) ...ثم حضرنا زواجا أو احتفالا ورأيت العديد من زميلاتي أيام الدراسة وكانت وجوه البعض منهن مشرقة بالنور,,أشاروا إلى امرأة لاأعرفها وقالوا لي عزيها فعزيتها (ربما كانت زوجة الشاب المتوفى).. ثم غيرت مكاني لأنه كان مزدحما جدا وكنا وقوف أيضا فالتقيت بخالتي وقالت هل عدتم من السفر؟ قلت أجل. قالت:إذن خذي أختك, وأعطتني طفلة رضيعة عمرها أقل من شهر فحملتها وأنا أقول في نفسي : سيظن الناس الآن أن هذه الطفلة ابنتي وهي ليست كذلك.

اليوم العاشر
أحوالي : لست راضية عن نفسي أبدا عن نفسي في هذا اليوم لأني لم أوفق لتأدية الأعمال بروح متوجهة وخاشعة ,أجلت الأعمال حتى وقت متأخر من الليل فأصابني النعاس والفتور,,أشعر بأني أكره نفسي ..لاأدري لم لايكون الإنسان دائما على وتيرة واحدة مع الله ؟! لم في بعض الأحيان يشعر أن روحه تذوب تعطشا وشوقا لقرب الله تعالى وحينا آخر يضطر أن يحملها حملا على الطاعات؟؟؟

الأحلام ...
لقد سألت الله سبحانه أن أرى في نومي مايطمئنني على حضرتكم لأني لاحظت غيابكم عن المنتدى يومين متتاليين, فرأيت حلما لم يطمئنني لكنه يعكس حقيقة يراها حتى الأعمى :
حلمت اني دخلت على الطبيب في أحد المستشفيات وكان الطبيب في ذات الوقت هو مدير المستشفى ,, لاحظت أنه يعمل بلامساعدين فأنا لم أرى معه ممرضة,كما أن باب العيادة ظل مفتوحا وكان المراجعون يدخلون ويخرجون أي أن الطبيب كان يتابع حالتي وفي نفس الوقت تدخل إحدى النساء لتعرض عليه صورا لأشعة أخذت لها أو نتيجة التحاليل التي عملتها (الغريب في الأمرأني لم أكن متذمرة من هذا الوضع),,عندما انتهى الطبيب من متابعة حالتي أخذت كرت المستشفى الخاص بي من على طاولة الطبيب ولاحظت أن اسمي المسجل على الكرت هو(خديجة),قلت له لقد أخطأوا في كتابة اسمي . فقلب الطبيب الكرت على الجهة الثانية ليكتب اسمي الصحيح , فأخذت أنا ورقة وقلم رصاص وقلت له اسمي يكتب هكذا (دلال),فسجله الطبيب وأعطاني الكرت ... وانتهى الحلم .

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي » الاثنين يوليو 26, 2010 12:26 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابنتي الكريمة
ماشاء الله تعالى ارتقاء لدرجة عند الله تعالى ليس بالشيء القليل انما كرم من الله تعالى لكم مبارك عليكم هذه الدرجة التي ستجعلك في رياض رحمته في جميع المواقف والمواطن
اما غيابنا عنكم بسبب المرض ولله تعالى الحمد ولولا لطفه لما رجعنا اليكم
اسالكم دعاء واحد لنا لاغير هو حسن العاقبة
اني مطمئن الان عليك بفضل الله تعالى واصلي الدروس ولاتستوحشي الطريق وقلة السائرين وكثرة العراقيل فانت في امتحان انصحك بالصبر والسكينة والاكثار من السجود وقلة الكلام بغير ذكر الله تعالى
اوصيك ابنتي بمد يد العون للمحتاجين على قدر مستطاعكم
ربي يبارك بكم

(( العلاج مع السيد الفاطمي يتطلب الصبر واليقين ))

الـسـيـد الـفـاطـمـي

صورة العضو الشخصيه
الأب الـروحـي
 
مشاركات: 79799
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

رقم العضوية : 54

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الخميس أغسطس 12, 2010 4:20 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
والدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وأخيرا أشرقت شمسكم سيدي على منتداك الغالي وسطعت بنورها على روضتكم المباركة فاستفاقت ورودها النائمة وفاحت زهورها منتشية بعطر الصلاة على محمد وآل محمد(ص) وغردت أطيارها حمدا وتكبيرا وتسبيحا وتهليلا فرحا بعودتكم سالمين ...
هذا حال زهور الروضة وطيورها أما حال أبناؤكم الفاطميين والفاطميات في شرق الأرض وغربها فإن سطورهم تنبئك عما في صدورهم,,حمدا لله على سلامتكم مولانا...

هذا هو الجزء الثاني من أحوالنا خلال أعمال شهر شعبان المبارك

اليوم الأول
الحمد لله رب العالمين توجه بخضوع وخشوع .

اليوم الثاني
كانت ليلة النصف من شعبان شعرت بحضور معي ,, الحمد لله أدينا الأعمال بتوجه وخضوع , شعرت بتيارات من الهواء البارد جدا تهب علي .
الأحلام ...
بعد صلاة الفجر رأيت العديد من الأحلام المزعجة لأني هذه الفترة بدأت أقرأ في غرفتنا لأنها شبه مهجورة لانجلس فيها ولانصلي فيها (هي للنوم فقط) ..
حلمت أني وأفراد أسرتي مسجونين ومعنا أناس آخرون , كان يحتجزنا رجلان شريران أحدهما أعورلايرى سوى بعين واحدة ,عندما أخذونا إلى المكان الذي سننام فيه أبدت إحدى أخواتي تذمرها فهي بطبيعتها انسانة متذمرة وعندما رأت المكان مزريا ووسخا لم تتحمل,,أشرت عليها أن تسكت لكنها لم تفعل فسمعها ذلك الشريرالأعوروأخذ جمرة حمراء ملتهبة بحجم قبضة يدي وصوبها نحوأختي ,فرميت بنفسي على أختي وأنا أصيح ياعلي ياعلي ياعلي فسقطت الجمرة على مقربة منا ولم تصب بأذى وانتبهت من النوم .
حلمت أيضا أننا في فلسطين في أراضي 48 أي في قلب اسرائيل , وكان اليهود يدخلون علينا البيت فجأة ويتحرشون بنا,لكني طلبت من إخوتي التزام الصمت لكي ننجو من شرهم فهم يبحثون عمن يرد عليهم فلا يتركونه أبدا ...

اليوم الثالث
شعرت بانشراح في صدري + رياح باردة تهب علي أثناء تأدية الصلاة على محمد وآل محمد (ص) وعند الإستغفار +اختلاجات في الفخذ الأيمن.
الأحلام ...
رأيت حلما عن الإمام المهدي(عج) والملائكة لكني للأسف لاأتذكره .
اليوم الرابع
تعب أثناء الأعمال وحكة في قدمي اليسرى +إحساس بالبرودة .

اليوم الخامس
الحمد لله أديت الأعمال بخضوع وخشوع ,, شعرت بقرصات في قدمي اليمنى .
الأحلام ...
بعد صلاة الفجر رأيت عدة أحلام أتذكر منها :
حلمت بأني زرت خالتي وكانت متعبة بعض الشيء ,الأمر الغريب أنها لم تكن تسكن في بيتها بل في عمارة كبيرة بها كثير من الناس يدخلون على بعضهم البعض ..عندما أردت الإنصراف لم ترضى (أشعر وكأنها أمي رحمها الله وليست خالتي ) لذا بقيت معها حتى ساعة متأخرة من الليل ثم احتضنتها وودعتها ...

حلمت أيضا بأنها كانت ليلة العيد, ذهبنا إلى بيت جدي وحضر الكثير من الأهل إلى هناك ,كنت مشتاقة جدالرؤية خالي محمد فهو يختفي حتى في الأعياد لكن في الحلم كان حاضرا..أيضا حضر كثير من الرجال من أهلنا الذين هم في سن والدي,عندما كنت صغيرة كنت ألعب في بيوتهم لكن عندما رأيتهم استحيت أن أسلم عليهم حتى أولئك الذين لايزالون يترددون علينا لم أجرؤ أن أكلم أحدا منهم شعرت أن لهم هيبة كبيرة وكأنهم ليسواهم فاكتفيت بالسلام عليهم في قلبي ,,أثناء تجوالي في المنزل دخلت المستودع فرأيت إحدى قريباتي واسمها فاطمة تفتح الباب الخلفي ودخلت
3شاحنات كبيرة محملة بالتمر المعبأ في أكياس,وسمعتهاتقول:كانوا يرسلون إلي التمر الرديء أما الآن فقد اشتريت 3شاحنات من التمر(أسأل الله أن يغنيها من فيض فضله),, أتذكر أيضا أني كانت عندي أمانة وهي عبارةعن هديةمن الذهب علي تسليمها لإحدى قريباتي واسمها أيضا فاطمة فاتصلت عليها لتحضرلأخذها,,آخر موقف جلست مع إحدى خالاتي وكنت أقول لها :عندما كنا في العراق وأخذت أحكي لهاعن أمريتعلق بالإمام الحسين عليه السلام ,,لكن الحظ السيء يلازمني دائما هذا المقطع من الحلم محي من ذاكرتي تماما وليس هذا بجديد ...

اليوم السادس
الحمد لله رب العالمين شعرت بالتوجه والراحة أثناء الأعمال .
الأحلام ...
كنت قبل صلاة الفجر قد رأيت حلما عن الإمام الهادي عليه السلام لكني عجزت عن تذكره وهذامايحصل معي دائماعندما أرى أحلاما كهذه ,فانقهرت بشدة وسألت الله أن يعيدعلي الحلم أوأرى مناما خيرا منه ..بعد صلاةالفجر رأيت هذا الحلم نسيت أجزاء منه لكن الجزء الأهم من الحلم لم أنساه :حلمت أننا كنا في سياحة دينية زيارات عديدةللمعصومين عليهم السلام وعندما وصلنا إلى حدود منطقة معينة سألونا أين بطاقات الإتصال المكتوب عليها (عبدالله الرضيع) فسلمناها لهم,وأيضا عندما انتهينا من الزيارة نهائيا وغادرنا المكان وصلنا إلى نفس نقطة التفتيش سألونامجددا عن البطاقات المكتوب عليهاعبدالله الرضيع فأخبرناهم بأننا قد سلمنا تلك البطاقات عن الدخول وكأن عبدالله الرضيع هو جوازالسفرأو تأشيرة الدخول,,على كل حال النقطة الأهم هي أننا في آخر يوم من الزيارة ذهبنا إلى المسجد النبوي لنودع رسول الله(ص) ونخرج ,لكن أولئك المفتشات أصحاب القلوب القاسية والمبغضة لأمير المؤمنين عليه السلام لم يسمحوا لنا بالدخول نهائيا فساعدتنا امرأةاسمها (انعام) وتمكنا من الدخول إلى داخل الروضة وهم ينظرون إلينا وكأنهم لايروننا حتى وصلنا أنا وأختي وزوجة أخي إلى داخل الحجرة الشريفة التي دفن فيها بأبي وأمي ...فرأينا درجا من الرخام الأبيض وعلى كلا الجانبن مقبض من المعدن نمسك به لكي لانسقط عند الصعود على الدرج ,وفي الأعلى كان جثمان رسول الله(ص) مغطى بقماش أبيض فأمسكت المقبض وأنا أقبله من الأسفل إلى الأعلى وكنت أحس أني أقبل جسم رسول الله وليس مقبضا من معدن حتى وصلنا إلى أعلى فلم أكشف القماش واكتفيت بتقبيله ,, وعندما خرجنا إلى باحة المسجد استقبلتنا تلك المرأة وأمها ثانية فشددت على عضدها وقلت لها جزاك الله عنا كل الخير في الدنيا والآخرة. وركبنا السيارة فقالت أختي الصغيرة سوف اشتري لتلك المرأة هدية غالية على الأقل ب500ريال ..

ثم اضطررنا للتوقف بسبب العذر الشرعي ...

في تلك الفترة حصل معي أمر غريب فقد تعرضت لهجمة من نوع جديد:في اليوم الأول والثاني عندما انهض من فراشي أذهب للإستماع إلى حرز أبي دجانة وعندما أعود كنت أرى مادة غريبة منثورة على وسادتي أو بطانيتي ,, لم أستطع تحمل هذا الإزعاج فبخرت الغرفة وقرأت حرز أبي دجانة بصوت عالي فشممت رائحة كريهة جدا عمت المكان , ثم توقفواعن هذا الأمربضعة أيام عادوا مجددا ...طلبت كشفا من الأخ علي البحراني لأني خفت أن يكون سحرا, لكنه قال : لايوجد سحرولاعوارض جديدة هم يفعلون ذلك من أجل تخويفك فقط , وأن الرائحة التي شممتها هي رائحة العارض وهو يحترق (أعوذ بالله من غضب الله).
ثم واصلنا على بركة الله تعالى :
اليوم السابع
توجه أثناء تأدية الأعمال ,تيارات من الهواء البارد, شعرت أيضا ببعض الآلام في أسناني وأذني وركبتي .

ملاحظة : لقد استأذنت من حضرة المعلم الجليل أن أكمل درس الأسبوع الأول من الطاقات الروحية لأنه معلق منذ فترة طويلة ولم يبقى منه سوى 4 أيام, فسمح لي بإكماله , وهذا شرح أحوالي :

اليوم الرابع
هدوءوراحة , في نهاية الأعمال شعرت بالتعب والنعاس .
طوال اليوم أحس بشيء يتحرك في رأسي وأثناء الصلاة يبدأ رأسي يؤلمني .
الأحلام ...
عندما أيقظتني أختي لصلاة الفجر انتبهت من النوم وجدت نفسي أقرا بلا شعور قوله تعالى [وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الوَارِثِينَ] {القصص:5}

اليوم الخامس
توجه إلى الله ,,برودةشديدةعندورد مدد ياصاحب الزمان . في نهاية هذا الورد مرت لحظة من اللحظات كنت أردد بلا شعور(مدد يازين العابدين) مع إني لم أسرح ولم أكن أفكر في الإمام السجاد عليه السلام , ثم تكرر الأمر ثانية وكان لساني يردد لوحده(مدد يازين العابدين) ولاأدري لماذا؟!
الأحلام ...
عادت إلي حالة نسيان الأحلام أتذكر أننا كنا في رحلة ربما كانت رحلة الحج , وأتذكر أني أخذت مجموعة من الجمرات ووضعتها في حقيبتي لكي أرميها فيما بعد.

اليوم السادس
هدوء وراحة ,تأمل,,أثناء قراءة سورةيس سمعت هاتفا يقول لي (سيجري عليكم أمر جديد) فشعرت بالخوف ثم تذكرت كلامكم سيدي عندما قلتم :عليك بالصبر والسكينة فأنت في امتحان ..
عند ورد (ياتواب) رأيت أمامي صورة السيد علي خامنئي وكان جالسا على كرسي وبيده قلم وكان مشغولا بالكتابة ..
هناك أمرغريب آخريحيرني :أحيانا عندما أؤدي الأعمال يقفز إلى ذهني فجأة أسماء بعض الأخوة الأعضاء في المنتدى بعضهم مشرفون وبعضهم لاأعرفهم نهائيا , ولاأدري لم يحصل ذلك؟! هل لكي أدعوا لهم أثناء تأديتي الأعمال .. ذات مرة قفز إلى ذهني اسم عضوة (تسابيح الولاء) وكنت في حيرة من أمري من تكون؟ ثم بحثت عنها وعرفت أنها طلبت العلاج حديثا وهي تترقب عودتكم بلهفة لتخبركم بأحوالها..

اليوم الأخير
تأمل في خلق الله +ألم في الأسنان وألم في اذني + نعاس .
الأحلام ...
بعد صلاة الفجر غفوت لحظات فرأيت نفسي داخل مسجد (في كربلاء والله أعلم), جئت مع خالتي فهي مريضة ,لكني لاأتذكر المقطع الخاص بخالتي ,,عموما عندما انتهينا من الصلاة التفت عن يساري فرأيت بجاني طفل في الخامسة أو السادسة من العمر,كان الطفل جميلا جدا وذو شعر بني فاتح وعيناه بنيتان أيضا , فتحت حقيبتي وأعطيته حلاوة فأكلها على الفور ورمى الغلاف في الكيس,وبينما نحن كذلك كنت أرى وأنا جالسة في مكاني في المسجد شابة تدخل عيادة طبيب,كان الطبيب مصري الجنسية استغربت كيف يكون الطبيب مصري ونحن في كربلاء,,على كل حال كنت أسمع حديثهما بمنتهى الوضوح,, لفت انتباهي أنه كان على طاولة الطبيب قطعة حلوى مشابهة تماما للحلاوة التي أعطيتها لذلك الطفل, نظرت البنت إلى الحلاة قلبتها بيدها ولم تعجبها فتركتها على طاولة الطبيب وانصرفت..ثم انتبهت فورا من النوم.
(قلبي يقول: إن ذلك الصبي الذي جلس بجواري في المسجد وقدمت له الحلوى هو أحد الأئمة عليهم السلام ,لكني لاأعرف من يكون,ربما الإمام الجوادعليه السلام لأني كنت أفكر به قبل نومي ).

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي » الجمعه أغسطس 13, 2010 6:24 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابنتي الكريمة
ربي يبارك بكم ويسدد خطاكم المباركة ويجعلكم في لطفه الخاص بحقه وبحق محمد وال محمد صلوات الله تعالى عليهم اجمعين
احوالك جيدة مع وجود تقرب من الجن والشياطين لكن لاخوف عليك منهم فهم يذوبون كما يذوب الرصاص في النار بمشيئة الله تعالى وفضله عليكم ..كما ارى نفحات طيبة تسر القلب بفضل الله تعالى
انت ممتحنة فلا تخافي ولاتحزني وابشري برحمة الجبار
صبرا ابنتي واعلمي ان هناك جند من الله تعالى تحرسك وتحرس دارك بمشيئة الله تعالى
دمتم برعاية الله تعالى مسددين
خادم الامام المنتظر المهدي عليه السلام عج

(( العلاج مع السيد الفاطمي يتطلب الصبر واليقين ))

الـسـيـد الـفـاطـمـي

صورة العضو الشخصيه
الأب الـروحـي
 
مشاركات: 79799
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

رقم العضوية : 54

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الاربعاء أغسطس 18, 2010 8:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
سيدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجهني المعلم الكريم للقيام بالإستغاثة السجادية لمدة 3أيام ,فأديتها بحمد الله وهذا شرح لأحوالي خلال قيامي بها :

اليوم الأول
الحمد لله أديت الإستغاثة بتوجه وخشوع , فهي ماكنت أتمنى القيام به في هذاالشهر الكريم .
عندما أردت قراءة مناجاة المحبين فتح الكتاب على زيارة آل يس ,ولم أكن قد قرأتها في حياتي ولامرة لذا قرأتها حالا ,ثم تكررالأمرثانية قبل أن أنام :أردت قراءة دعاء ياعدتي ففتح الكتاب على نفس الصفحة(زيارةآل يس) ,يستحيل أن يكون الأمرصدفة, ربما في ذلك تذكير لي أن لاأنسى الإمام المنتظر(عج) كلماأردت ذكر الله لأنه واسطة الفيض الإلهي .
الأحلام ...
حلمت أننا في يوم العيد وقد جاءت لزيارتنا بنت عمي مع أطفالها الصغارفأيقظوني من النوم ,وأخذت أوزع عليهم عيدية ...

اليوم الثاني
انشراح في صدري وطمأنينة بذكر الله تعالى + ألم في الأسنان .

اليوم الثالث
توجه إلى الله بالإمام السجادعليه السلام بخضوع وخشوع,,نفحات باردة,,في نهاية الأعمال شعرت بألم في أسناني .
الأحلام ...
عندما نمت في الليل كانت أحلامي مشوشةوانتبهت من النوم وشعرت بألم في رأسي, لكن عندما عدت للنوم بعدصلاة الفجر كان الوضع أفضل أتذكر أني حلمت بصديقاتي وكن يحضرن لي مفاجئة بطريقة جميلة ,لكني لاأتذكر الآن ماذا كانت الهدية التي أحضروها.. ثم انتبهت من الحلم وكان قلبي يردد هذا الدعاء: (يانورالأنوارومظهر الأسرار نور قلبي بأنوارمعرفتك) ... ...

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي » الخميس أغسطس 19, 2010 4:55 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابنتي الكريمة
ان الله تعالى مسدد لكم في السراء والضراء ..وشفاعة الرسول وال البيت عليهم السلام عظيمة في حقكم
فلما العجب من التسديد في الدعاء وملائكة الرحمن تنادي معكم وتستغفر لكم
هنيئا لمن سددها الله تعالى وتشفع لها الرسول وال البيت عليهم السلام واستغفرت لها الملائكة والله أعلم
لاتنسي العبد الفقير من دعائكم المبارك بحسن العاقبة ان احببتم
ربي يبارك بكم
دمتم برعاية الله تعالى دوما مسددين
خادم الامام المنتظر المهدي عليه السلام عج

(( العلاج مع السيد الفاطمي يتطلب الصبر واليقين ))

الـسـيـد الـفـاطـمـي

صورة العضو الشخصيه
الأب الـروحـي
 
مشاركات: 79799
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

رقم العضوية : 54

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الاثنين أغسطس 23, 2010 6:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
سيدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نهنئكم بميلاد شبر,سبط الرسول وشبل حيدر,صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين

هذه أحوالنا لمدة 10أيام خلال أعمال شهررمضان المبارك

الليلة الأولى
شعرت بطاقة إيمانية كبيرة ونشاط غير طبيعي فأديت أعمال الليلة الأولى من غسل وزيارة وأدعية يبمنتهى السرور والراحة .

الليلة الثانية
في أول الليل كنت أشعر بالفتورأبدأ الأعمال ولاأشعر بالتركيز, بقيت هكذا حتى وقت السحرانتظر فرج الله وفعلا في تلك الساعة بدأت أشعر بالروحانية وخفق أجنحة الملائكة فأديت ماتيسر لي من أعمال لأن وقت الصلاة قد داهمني ..
الأحلام ...
رأيت العديد من الأحلام لكن نسيت تفاصيلها من بينها :
حلمت بأن السيد حسن نصرالله كان في بيتنا وجلس معنا في غرفة والدي ,ونسيت بقية الحلم .
حلمت بأني كنت أعلم بنتا كيف ترتدي الحجاب الإسلامي بطريقة صحيحة .

الليلة الثالثة
شعرت بانشراح في صدري + رياح باردة عند قراءة سورة القدر+حكة في باطن القدم.
الأحلام ...
حلمت بأني أقرأ زيارة الإمام الحسين عليه السلام (زيارة الناحية المقدسة),وحتى في الصباح انتبهت من النوم وكنت أردد نشيدا عن الإمام الحسين عليه السلام .

الليلة الرابعة
أديت جزءا كبيرا من الأعمال في النهاروكنت أشعرأن للدعاء في شهر رمضان طعم مختلف عن بقية الشهور+ رغبة أكبر في القرب من الله تعالى .

اليوم الخامس
أيضا بدأت الأعمال بعد صلاة الظهر,في البداية كنت أسرح بسبب أمر يشغلني لكن الحمد لله سرعان ماتجاهلت الأمروتوجهت بقلبي إلى الله تعالى ,عندما وصلت إلى حديث الكساء هبت رياح شديدة البرودة عمت المكان فتذكرت قوله صلى الله عليه وآله (ماذكرخبرنا هذا في محفل من محافل أهل الأرض وفيه جمع من شيعتنا ومحبينا إلا ونزلت عليهم الرحمة وحفت بهم الملائكة واستغفرت لهم إلى أن يتفرقوا) ...

اليوم السادس
عندما انتبهت لصلاة الفجركان قلبي يردد هذا الدعاء :(وانظر إلينا نظرة رحيمة نستكمل بها الكرامة عندك ثم لاتصرفها عنا بجودك).
أديت الصلاة وعدت للنوم لكني لم أستطع أن أنام كنت أغفو وانتبه بسرعة وفي كل مرة كنت أسمع شيئا أقصد هاتفا يكلمني مرة كان يقرأ الحديث الشريف (ماكمل من النساء إلاأربع ..وذكر السيدة خديجة الكبرى تحديدا , تذكرت أن في هذه الأيام هي ذكرى وفاة السيدة خديجة عليها السلام ,, ثم سمعته يقول (عاشقة الله) لكني لم أفهم هل كان يقصدالمشرفة الكريمة:عاشقة الله,أم أن المراد هو شيء آخر؟!

عندما كنت أصلي العشاء شعرت ببرودة الهواءعلى أنفي وكأني أستنشق الهواء من عالم آخر,في تلك اللحظة خطرعلى بالي أنكم في مثل هذا الوقت كنتم تتابعون أحوالي في المدرسة الفاطمية,وبالفعل عندما دخلت المنتدى كان توقيت الردعلى موضوعي هو نفس الوقت الذي شعرت فيه بتلك البرودة ..
أما عن أحوالي في هذا اليوم :خلال النهار كنت في أحسن حال أثناء الأعمال,لكن في الليل عند زيارة الناحية المقدسة أصابني الم في رأسي وشعرت بالنعاس فلم أستطع إكمال الأعمال .

اليوم السابع
الحمد لله توجه أثناء تأدية الأعمال +ألم في بطني+ نعاس أثناء قراءة الزيارة تحديدا ثم عاد إلي نشاطي أثناء صلاة الليل.
الأحلام ...
أديت جزءا كبيرامن الأعمال بعد صلاة الظهر وختمت بحديث الكساء ,فشعرت برغبة في النوم ذهبت إلى الغرفة غفوت لحظات بسيطة فرأيت هذا الحلم الغريب :
حلمت بأننا جميعا كنا نتابع التلفاز في غرفة الجلوس كان المشهد فيه امرأتان إحداهما امرأة مسكينة والأخرى ساحرة ودجالة كانت تتملق لتلك المرأة وتخدعها ,بينما نحن كذلك سمعنا أصوات انفجارات قوية جدا هزت بيتنا هزا, ثم رأيت تلك المرأة الساحرة وقدنزل عليها العذاب الإلهي وكانت تنتفض كأن بها صعقة كهربائية ...وانتبهت من النوم .
يستحيل أن لايكون لهذا الحلم معنى يتعلق بنا, أصوات الإنفجارات التي سمعتها في بيتنا ذكرتني بأصوات الإنفجارات التي سمعتها في العام الماضي عندما لبست حرز أبي دجانة لكن الفرق أنها في الحلم وتلك في اليقظة...
(اللهم إنك تعلم أننا غافلون عمن يكيدلنا ,غافلون عمن يتربص بنا,غافلون عمن يحسدنا ويحقد علينا,,لكن عينك لاتنام ولاتغفل فانتقم لنا ممن ظلمنا وخذهم أخذ عزيز مقتدر) .
اليوم الثامن
الحمد لله أديت الأعمال بخضوع وخشوع ,, شعرت بالبرودة عندقراءة سورة القدر,, خلال النهار تقريص في أصابع القدم .
عندما انتبهت من النوم كنت أسمع هاتفا يقرأ قوله تعالى:[فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ المُفْسِدِينَ] .

اليوم التاسع
الحمد لله رب العالمين أديت الدرس بقلب خاشع وروح متوجهة ,,شعرت بحكة في باطن قدمي اليمنى .
الأحلام ...
حلمت أني كنت برفقةإحدى زميلاتي في مدرسة ابتدائية (أغلب ظني أنها المدرسة الفاطمية للبراعم الصغار) ودخلنا على طالبات الصف الأول ,كانوا يتصرفون بمنتهى العفوية والبراءة مثلاعندما تطلب إحداهن أن تشرب الماء يطلب الجميع معها ,,قالت زميلتي نحن أيضا كناهكذا في طفولتنا ,ثم قالت لي هناك أعمال يجب أن نقوم بها فأخذت ورقة وقلم وسجلت الأعمال لكن في تلك اللحظة أيقظتني أختي لصلاة الفجرولاأتذكرمما قالته سوى هذه الكلمات[عمرها 18 عاما, وأن يناديها: (البتول)]..
نمت مجددا بعد الصلاة فحلمت بأني أقف على قمة برج عالي جدا , ورأيت على مقربة مني امرأة متشحة بالسواد ولم يكن يظهر سوى وجهها ,كانت بيضاء الوجه وخدودها ممتلئة لكني لم أعرفها في الحلم ثم انتبهت من النوم (ربما كانت السيدة الزهراء عليها السلام) فكل خير أناله هنا تكون هي أصله ومنبعه ...

اليوم العاشر
الحمد لله أديت الدرس بتوجه وخشوع .
عندما انتبهت لصلاة الفجر كنت أسمع نشيد عن زيارة الإمام الرضا عليه السلام , كنت أحسب أني أسمعها في التلفازلكني اكتشفت أني أسمعها في قلبي ,كان مطلع النشيد (مشتاقة لضريحه الروح مشتاقة ) . كل الأرواح المؤمنة تهفولزيارة أنيس النفوس وضامن الجنان عليه السلام لكن ليس كل منا يقدرعلى ذلك, لذا لم يبقى لقلبي سوى الأمنيات أن يبعث الله إلي من يملك أن يأخذني إلى هناك ...
بعد صلاة العصر أردت أن أقرأ الآيات الأخيرة من سورة الحشر,لكني وجدت لساني يقرأ الدعاء(اللهم أدخل على أهل القبور السرور,اللهم أغني كل فقير...إلخ),فتعجبت من نفسي سبحان الله وكأن شخصا آخر ينطق على لساني .

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي » الثلاثاء أغسطس 24, 2010 3:13 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابنتي الكريمة
الحمد لله تعالى رب العالمين احوالكم واموركم تسير بفضل الله تعالى بخير ..وارتقاء روحي مبارك تغبطين عليه
ربي يبارك بكم ويسدد خطاكم المباركة ويرزقكم لطفه الخاص مع شيعة محمد وال محمد المخلصين
دمتم برعاية الله تعالى
خادم الامام المنتظر المهدي عليه السلام عج

(( العلاج مع السيد الفاطمي يتطلب الصبر واليقين ))

الـسـيـد الـفـاطـمـي

صورة العضو الشخصيه
الأب الـروحـي
 
مشاركات: 79799
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

رقم العضوية : 54

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الجمعه سبتمبر 03, 2010 5:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
سيدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجهنا المعلم الكريم للقيام بالإستغاثة الحسنية لمدة 5أيام ,فأديتها بحمد الله وهذا شرح لأحوالي خلال قيامي بها :

اليوم الأول
الحمد لله أديت الإستغاثة بتوجه وخشوع .. كنت أشعر بألم في ركبتي وأحيانا في يدي.
الأحلام ...
الحلم الأول :حلمت وكأن يدي اليمنى أصبحت طويلة جدا , كنت انظر إليها وهي تزداد طولا, وفي نفس الوقت كانت تزداد بياضا وجمالا ,علما بأني كنت انظر إليها في الظلام لأن المصباح كان مطفأ ...
الحلم الثاني :
حلمت بأني في جامع كبير(لاأتذكر أين بالضبط :أغلب ظني أنه في قم المقدسة أو البيت الحرام) كانت السماء مكشوفة والأرض من الرخام الأبيض ,,كان هناك الكثير من العلماء والمشائخ وكل امرئ يصلي خلف العالم الذي يريد, أتذكر أني صليت خلف شيخ أراه دائماعلى قناة الشيخ الأوحد الفضائية , وبمجرد أن سلم الشيخ خرجت من المسجد بسرعة فقد كان لدي عمل هام أقوم به ,,أتذكر أني كنت أرتدي ملابس بيضاء ذات أكمام طويلة والغريب في الأمرأني لم أكن ألبس عباءتي المعتادة بل كنت أرتدي جبة من الصوف ,نفس مايلبسه الرجال تماما .
اليوم الثاني
الحمد لله رب العالمين أديت الدرس بتوجه وخشوع .

اليوم الثالث
كنت متعبة لكن حاولت قدر استطاعتي أن أعطي الدرس حقه .
الأحلام ...
حلمت بأني مررت على مكان به حفلة شواء ,,رأيت آلة كبيرة جدا معلق بها عدد من الغزلان . فقلت في نفسي أنا لم أذق في حياتي طعم لحم الغزال.لاأدري مالذي حصل بعد ذلك لكني وجدت قدمي اليمنى عالقة في آلة الشواء والنار على مقربة مني,فصرت أستغيث طالبة النجدة لكن الله سبحانه أنقذني وافلتت رجلي من الحبل قبل أن تصل إليها النار ولله الحمد والمنة(استغفرالله العظيم من كل ذنب عظيم ,اللهم أجرنا من الناريامجير) .

حلمت أيضا بأن أحدهم أعطاني في يدي علبة من الزعفران الأصلي وانتبهت من الحلم على الفور وأنا أصلي على محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم .

اليوم الرابع
تدهورت صحتي أكثر,أديت الدرس لكني لم أكن قادرة على التركيز.


ثم اضطررنا للتوقف بسبب العذر الشرعي ...


في تلك الفترة رأيت حلما غريبا:
حلمت في اليوم الثاني أني كنت أتواصل مع سماحة السيد الفاطمي بشكل مباشرأي من وراء الآفاق , بدا الأمر أن سماحة السيد كان قد دربني في وقت سابق على اتقان أنواع القتال وفن الدفاع عن النفس,, وكنت في الحلم أحكي له عن معركة خضتها مع مجموعة من الأشرار هجموا على بيتنا وكيف أني انتصرت عليهم وهزمتهم هزيمة ساحقة ,,,بعد مرورمدة طويلة على هذه الحادثة (أي بعد زواجي) عادوا مجددا للإنتقام مني ودبروا لي مكيدة احترق بسببها وجهي,كنت انظر إلى نفسي في المرآة فأرى خدي الأيمن محروقا وجزء من حاجبي فقلت:لابأس الأمر بسيط ,سأضع عليها بعض الثلج ويزول أثر الحرق بمشيئة الله .
وانتبهت من نومي وأنا أردد لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .

في ليلة وفاةأمير المؤمنين عليه السلام حلمت أيضا أني ذهبت إلى حج بيت الله الحرام ,وهذه أمنيتي .

في أخر يوم في اللحظة التي انتبهت فيها من النوم سمعت هاتفا يقرأ قوله تعالى :
[ يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا العِلْمَ دَرَجَاتٍ] ..

ثم واصلنا على بركة الله تعالى :

اليوم الخامس
هدوء وراحة وسكينة ...

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي » السبت سبتمبر 04, 2010 3:17 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابنتي الكريمة
الحمد لله تعالى رب العالمين .. احوالكم تبشر بخير.. وبحج وعمرة ان شاء الله تعالى..
وهناك رؤى ستهل عليكم ايضا تحمل الكثير من الخير والكرامات والاسرار بمشيئة الله تعالى
ربي يبارك بكم ويسدد خطاكم المباركة
دمتم برعاية الله تعالى
خادم الامام المنتظر المهدي عليه السلام عج

(( العلاج مع السيد الفاطمي يتطلب الصبر واليقين ))

الـسـيـد الـفـاطـمـي

صورة العضو الشخصيه
الأب الـروحـي
 
مشاركات: 79799
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

رقم العضوية : 54

Re: متابعة أحوالي في المدرسة الفاطمية

مشاركةبواسطة فاطمة مهجة علي » الاثنين سبتمبر 06, 2010 5:42 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
سيدي الجليل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حدد المعلم الكريم فترةالعمل بدرس تهدمت والله أركان الهدى قتل علي المرتضى في الفترة (19-25) من شهر رمضان, ونظرا لأني كنت في فترة العذرالشرعي فإن نصيبي من الدرس كان 3أيام فقط ,,الحمد لله على كل حال,وهذا شرح لأحوالي خلال قيامي بهذا الدرس العظيم ...

اليوم الأول
وقت الدرس هدوء وراحة وسكينة أكثر من أي وقت مضى...لكن لم يخلو الأمر من بعض الآلام في ركبتي ورأسي ..
عند الفجر أحسست بشيء يتحرك في كتفي الأيمن, ثم صرت أحس به دائما كلما وقفت للصلاة .

الأحلام ...
حلمت بأنها أيام العيد وكنا ذاهبين لزيارة إحدى قريباتنا (هذه المرأة كلما رأيتها في أحلامي يأتيني شعوربأنها السيدة أم البنين عليها السلام), على كل حال بدأنا بالمسير إلى بيتها أنا ومجموعة من أهلي , وكان معنا طفلين صغيرين من أيتام أهل البيت عليهم السلام ,جرت العادة في مثل هذه الرحلات أن تكون خالتي هي المسؤولة عنهما,لكني هذه المرة شعرت أن الإهتمام بهما مسؤليتي أنا ,لاسيما أن الطريق طويل ويتطلب السير على الأقدام , حل علينا الظلام ولم نصل بعد ,وعندما أصبحنا قريبين من بيت تلك المرأة كان يتوجب علينا عبور جسر خطير,لذا حملت الطفلين وعبرت بهما , ثم وصلنا أخيرا إلى بيتها , وأتذكر أننا تناولنا هناك شيئا من الحلويات .

اليوم الثاني
الحمد لله رب العالمين أديت الدرس بقلب خاشع وروح متوجهة. في بادئ الأمر شعرت بألم في رأسي وأذني وأسناني ثم ذهب سريعا وصرت أحس بتيارات من الهواء البارد بشكل شبه متواصل .
عند الدعاء لمولاي صاحب الزمان(عج),كانت تتراى لي صورة الإمام الحسين عليه السلام , ثم تكر الأمر في صلاة الليل ...
عندما انتبهت من النوم سمعت هاتفا يقرأ مقطعا من وصية أمير المؤمنين عليه السلام (الله الله في القرآن لايسبقكم إلى العمل به غيركم) ,لاأخفيكم انتابني شعور بالخوف ماالمراد بذلك ؟ فأنا بحمد الله مواظبة على قراءة القرآن والعمل به على قدر مايوفقني ربي إليه,فمالمقصود من هذا التنبيه ؟

بعد صلاة العصروقبل أن أهوي لسجدة الشكر شعرت فجأة بألم في بطني فأجلت السجود وفتحت الكتاب لكي أقرأ دعاء , ففتح الكتاب على حديث أن رجلا شكى إلى أحد الأئمة عليهم السلام علة تشتكي منها زوجته فقال له :أوصها أن تقول في سجدة الشكر (يارؤوف يارحيم ,,ياربي ياسيدي)... فسجدت فورا سجدة الشكر وقرأت الورد فذهب الألم ولله الحمد , ثم فتحت الكتاب لكي أعرف هذا الحديث في أي موضع من الكتاب فلم أجده .

اليوم الثالث
الحمد لله أديت الدرس بخشوع,لكني كنت أحس بالنعاس (ربمابسبب قلة النوم).

أثناء الدرس وكذلك أثناء صلاة الليل كثيراماتتراءى لي صورة الإمام الحسين عليه السلام , في إحدى اللحظات رأيت وجه السيد حسن نصرالله ثم انقلبت إلى صورة السيد علي خامنئي ,كانت صورهم متداخلة في بعضها البعض.
عند صلاة الفجر خيل إلي أني رأيت وجه السيد علي السيستاني حفظه الله ثم اختفت ومن ثم تراءت لي صورة السيد محمد رضا الشيرازي قدس سره واستمرت فترة طويلة ...
عندما صحوت من نومي كنت أفكر مالمراد بالتنبيه الذي سمعته بالأمس :
(الله الله في القرآن لايسبقكم إلى العمل به غيركم)؟ فسمعت هاتفا يقول: (وماقصر عنه فهمي فبلغناه), أي أنه كان يجيب على سؤالي لكن بمناجاة ...ثم أخذ يقرأ مقطعا من مناجاة المريدين (وألحقنا بعبادك الذين هم بالبدار إليك يسارعون,وبابك على الدوام يطرقون) , وختم بهذا الجزء من المناجاة الشعبانية العظيمة :
(وألحقني بنور عزك الأبهج فأكون لك عارفا وعن سواك منحرفا ومنك خائفا ياذا الجلال والإكرام)...
فشعرت بالخوف والرغبة في البكاء,أشعر أن الله سبحانه يدعوني إليه,فأعوذ بالله أن أكون ممن تولوا عنه وهم يسمعون..

ملاحظة ::
أنالاأنام جيدا هذه الأيام ,فقط ساعتين قبل صلاة الفجر وساعتين بعدها.
فهل هناك ورد يساعد على النوم,لأني لاأريد أن أشعر بالنعاس وقت الدرس ..

والدي الجليل :
كنت أنوي عدم إرسال أحوالي هذه إلا بعد العيد مع درس الإستغاثة الجلالية عندما أنتهي منها بمشيئة الله تعالى ,لكني لم أقدرأن انتظر اسبوعين ,, أحببت أن أسلم عليكم, وأعتذر إليكم. أرجوا أني لم أكن ضيفا ثقيلا عليكم في هذا الشهر الكريم وأنكم لم تملوا مني لكثرة ترددي على الروضة في أوقات متقاربة ..
لاتتصورا مقدار فرحتي ان الله قد وفقني للنهل من معين خمسة دروس في شهر واحد , هذا كرم عظيم جدا من رب العالمين ,لكني أشعر بالخوف لأني لست أهلا لشكر النعم .
ألتقيكم بعد العيد بمشيئة الله تعالى وكل عام وأنتم بألف خير .

وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد وآله الميامين


(وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ)

فاطمة مهجة علي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 672
اشترك في: الاربعاء إبريل 08, 2009 6:40 am

رقم العضوية : 1469

التالي

العودة إلى روضــة الـعــلاج بالـقـرآن الـكريم

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: الحورالعين, مقطوع الكفين و 64 زائر/زوار