﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال الإمامان الباقر والصادق (عليهم السلام) ... لا يدخل الجنة من في قلبه مثقال ذرة من كبر











                    





أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

" ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب "

المشرفون: عاشق الحسن والحسين, يالثارات الزهراء

أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة تسبيحة الزهراء » الاحد يونيو 07, 2009 7:38 am

أم البنين .. ضمير المرأة المغيب
مقدمة


كلنا يعلم مدى قوة غريزة الأم اتجاه أبنائها، وجميعنا يدرك مدى حالة الأنانية التي تحتل مساحة واسعة في نفس كل أم إذا ما خيرت بين أبنائها مع غير هم من الأبناء في التربية، حتى وأن كان الأبناء إخوانها أو أبناء أخيها أو أختها وهم أقرب الناس إليها، ذلك ليكونوا عندها كأمانة لبعض الوقت مثلاً ؟ لتهتم بشؤونهم وبتربيتهم ورعايتهم في ملبسهم ومشربهم ومأكلهم والترفيه عنهم ، فمن الصعب حينئذٍ أن تنسجم غريزتها خلاف الفطرة في أن تفضل على أبنائها أحداً أبداً مع ما تملكه من العقل وما تدركه من المسئولية اتجاه الأمانة الملقاة على عاتقها من قبل أصحاب الأمانة، ففي المصائب والملمات غالباً ما يقف عقل المرأة عن التفكير إلا في أبنائها فقد تنسى كل شيء إلا أبنائها، فلديها الاستعداد أن تقدم حياتها في سبيل أن ينجو أبنائها، ولديها قوة خارقة لحمايتهم بما تملكه من القدرة الممكنة من الأخطار المتوقعة فضلاً عن المرتقبة والمحدقة بهم ، ولا فرق في هذا الأمر أن يكون الأبناء الذين من المفترض أن تهتم برعايتهم وتربيتهم كما تهتم بأبنائها على أقل تقدير في أن تكون أمهم موجودة ولكنها مسافرة أو شاءت الأقدار أن تعيش بعيدةًً عنهم لفترة زمنية ولأسباب معينة، أو أن تكون أمهم قد فارقت الحياة وهذا من أصعب الابتلاءات التي يعاني منها اليتامى في الكثير من المجتمعات بل وفي أغلب العوائل .

أم البنين مدرسة في التربية والوفاء .


هذا النموذج تميز في عطائه وتضحيته وحبه لأبنائه وأبناء غيره بل وقد أَهتم بأبناء الغير أكثر مما أهتم بأبنائه، حتى تحول هذا النموذج إلى رسالة تدرس في المدارس وتلقى في المحافل العامة والخاصة وليس للمرأة فقط دون الرجال وإنما للبشرية جمعاء فقد حملت هذه المرأة الأمانة بوفاء وصبر وتضحية، يقول علي رباني الخلخالي في كتابه ( أم البنين النجم الساطع في مدينة النبي الأمين ) " كانت السيدة أم البنين تكن في نفسها من المودة والحب للحسن والحسين عليهم السلام ما لا تكنه لأولادها اللذين كانوا ملء العين في كمالهم وآدابهم"، ويقول " لقد قدمت أم البنين أبناء رسول الله على أبنائها في الخدمة والرعاية، ولم يعرف التاريخ أن شريكة تخلص لأبناء شريكتها وتقدمهم على أبنائها سوى هذه السيدة الزكية، فقد كانت ترى ذلك واجباً دينياً لأن الله أمر بمودتهما في كتابه الكريم فقال تعالى { قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى } وهما وديعتا رسول الله صلى الله عليه وآله وريحانتاه، وقد عرفت أم البنين ذلك فوفت بحقهما وقامت بخدمتهما خير قيام.


ويبين في كتابه الآنف الذكر مدى رعايتها واهتمامها بسبطي الرحمة وأمامي الهدى الحسن والحسين عليهم السلام
" قامت السيدة أم البنين برعاية سبطي رسول الله صلى الله عليه وآله وريحانتيه وسيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين عليهم السلام، وقد وجدا عندها من العطف والحنان ما عوضهما من الخسارة الأليمة التي مُنيا بها بفقد أمهما سيدة نساء العالمين، فقد توفيت وعمرها كعمر الزهور، فترك فقدها اللوعة والحزن في نفسيهما ".
أم البنين نموذج المرأة الصالحة .

تجلت حقيقة الإيمان والتقوى، وروح العفة والطهارة في شخصية أم البنين عليها السلام وعن فضائلها وجميل خصالها وعظيم قدرها يشير الإمام الشيرازي إلى ذلك بقوله " فكانت أم البنين (سلام الله عليها) قد بلغت درجة من الفضل والكمال حيث رضي أمير المؤمنين (عليه السلام) بخلقها ودينها، فأقدم على الزواج منها.." فمنذ الساعات الأولى التي شاء الله تعالى أن يجعل من فاطمة أم البنيين زوجة لعلي عليه السلام تحولت إلى مثالاً للمرأة المؤمنة ورمزاً للحب والوفاء، فعندما تزوج منها أمير المؤمنين علي عليه السلام وجاء بها أهلها لدار أمير المؤمنين عليه السلام لم تدخل إلى بيت الطهارة قبل أن تلمس رضا الحسنين عنها فانحنت إِجلالاً تستأذنهم أن تكون خادمة في بيتهم وهي تحمل في قلبها عنفوان المودة وبلسم الرحمة يفوح عبقه للحسنين عليهم السلام، فدخلت الدار وهي تتشرف بخدمتهم للرعاية والتربية والقيام بواجبهم .

وأما في أخلاقها وآدابها ومشاعرها النبيلة اتجاه أبناء الزهراء عليها السلام، فينقل الإمام الشيرازي في كتابه " وكانت أم البنين (سلام الله عليها) في غاية الأدب والأخلاق، فقد قالت لعلي أمير المؤمنين (عليه السلام)، لا تسمني فاطمة !، لأن الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم (عليهم السلام) يتذكرون أمهم ويتأثرون بذلك، ولذا سمّاها (عليه السلام) بـ (أم البنين) ـ على ما هي العادة عند العرب من الكنية ـ لا باعتبار الانطباق الخارجي، بل باعتبار الانتخاب، والله سبحانه رزقها أربعة أولاد (مثل بدور الدجى) فصاروا مفخرة البشرية إلى يوم القيامة ".

هذه المرأة النموذج الإنساني في ظاهره والملائكي في ما يحمله من الفضائل والصفات النورانية والذي تمثل في أم البنيين عليها السلام فقد كان ينتظرها دور مهم في حياتها تلك المرحلة لما لتميزها عن غيرها من النساء فهي ذات حسب ونسب ومن العوائل ذات الشرف والرفعة في الأخلاق والفضيلة والمزايا الحسنة، فقد دعا أمير المؤمنين أخوه عقيل ذات يوم وقال له : اختر لي إمرأة ولدتها الفحولة من العرب، من ذوي البيوتات والحسب والنسب لتلذ لي غلاماً فارساً رشيداً ؟ وقد عرف عقيل بخبرته وحفظه في علم الأنساب ومعرفته بالعرب، ففكر وفحص وبحث ديار أنساب العرب ودرس أخلاقهم وطباعهم حتى أختار له ( فاطمة ) والتي سميت في ما بعد بأم البنين عليها السلام فعرضها على الإمام أمير المؤمنين ذاكراً صفاتها وخصال أهلها وقبيلتها، فأمره الإمام عليه السلام أن يخطبها من أهلها.

أم البنين ودورها في واقعة كربلاء.

هذه المرأة المؤمنة الصابرة المحتسبة كانت تدرك حقيقة الدور الريادي الذي ينتظرها والذي ينبغي أن تقوم به في رعايتها لأبناء الزهراء وتربيتهم والذود عنهم، وكانت تدرك أن هناك دورٌ ينتظر أبنها أبو الفضل العباس عليه السلام لذا اهتمت به وصقلت شخصيته وجعلت منه جندياً بطلاً يحسب له الأعداء ألف حساب وأعدته ليوم عاشوراء، لذا نجد أم البنين كيف قدمت أبنائها الواحد تلوا الآخر في واقعة الطف الأليمة .

بعد واقعة كربلاء الأليمة وبعد أن قتل الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته والخلص من أصحابه، جاء الناعي ينعى قتلى كربلاء فلما سمعت أم البنين عليها السلام ذلك شقت الصفوف واقتربت منه وسألته عن الإمام الحسين عليه السلام هل هو حي أم قتل ؟، فسأل من بجانبه عنها فقالوا له أنها أم البنين فعدد أبنائها عليها الواحد تلو الآخر وهي تقول له سألتك عن أبني الحسين لا عن أولادي، فلما قال لها عظم الله لك الأجر في ولدك العباس مال كتفها وقد كانت تحمل طفلاً لأبي الفضل العباس عليه السلام، ولما أجابها بمقتل الإمام الحسين عليه السلام سقط الطفل من على كتفها ووقعت على الأرض بعد أن أنهدت قواها باكية، وهذا يكشف عن حقيقة موقفها وعظيم مصابها برزية الإمام وعن مدى إيمانها ورسوخ اعتقادها وولاءها الوثيق وحبها الذي لا يوصف للحسين عليه السلام، ولطالما كانت تقول : ليت أولادي جميعاً قتلوا وعاد أبو عبد الله الحسين عليه السلام سالماً، هكذا تعاملت السيدة أم البنين عليها السلام بأمانة وإخلاص مع هذه النماذج الطاهرة أبناء الزهراء وعلي وسبطي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الولادة إلى الشهادة من آل بيت النبي عليهم جميعاً ألاف التحية والسلام، وما يعنينا من هذا كله أن نقف موقف الإنسان المؤمن لا سيما المرأة المؤمنة الواعية في مجتمعاتنا أن تقف اليوم موقف هذه المرأة الصالحة وينبغي أن تتعلم منها فحياتها حافلة بالدروس والعبر

من كتاب ( أم البنين النجم الساطع في مدينة النبي الأمين )
لعلي رباني الخلخالي
.

(اللهم أفرغ علينا صبرًا و ثبت أقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين)

تسبيحة الزهراء صورة العضو الشخصيه
مساعدة المعالج
 
مشاركات: 20797
اشترك في: الاحد يونيو 01, 2008 1:33 pm

رقم العضوية : 66

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة أنوار فاطمة الزهراء » الاحد يونيو 07, 2009 1:18 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
أنار الله قلبك بنوره الكريم و هداك إلى صراطه المستقيم جزاك الله خيرا
السلام عليك يا من رغبت في صلة آله الرسول عارفة بحقهم مؤمنه بصدقهم مخلصه في ولائهم خالصة في مودتهم . ياسيدتنا ومولاتنا يا فاطمة يا أم البنين

يا كاشف الهم

أنوار فاطمة الزهراء صورة العضو الشخصيه
المدير الإداري
 
مشاركات: 47467
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 1:36 pm

رقم العضوية : 250

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة صرخة الزهراء » الاحد يونيو 07, 2009 3:48 pm

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
السلام على أم البنين السلام عليكِ يازهراء السلام عليكِ يازينب
عظم الله لكم الاجر بوفاة ام البنين
حبيبتي تسبيحة جزيتم خير الجزاء بحق أم البنين عليها السلام
دمتم برعاية وحب هذة السيدة الطاهرة أم البنين
دعواتك تلميذة السيد الفاطمي



اللهم أدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا وآل محمد
وأخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا وآل محمد

صرخة الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 23718
اشترك في: الاربعاء ديسمبر 10, 2008 4:13 am

رقم العضوية : 757
مكان: في مملكة الزهراء

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة نبع الزهراء » الاحد يونيو 07, 2009 9:04 pm


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة
باركـ الله بكم جــزيتم الف خير بحق محمد وآل محمد
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
والحمد لله رب العالمين

يا الله

نبع الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 15021
اشترك في: الثلاثاء مارس 04, 2008 6:40 pm

رقم العضوية : 62
مكان: كـنـف المـــــنـــصــــــــورة (ع)

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة شجـون الزهـراء » الاثنين يونيو 08, 2009 12:50 pm

اللهم صل على محمد وآل محمد ,,
السلام عليكِ يا أم الوفاء السلام عليكِ يا أم البدور السواطع السلام عليكِ يا أم بطل كربلاء السلام عليكِ يا أم البنين و رحمة الله و بركاته ..
أختي تسبيحة الزهراء موضوعك أكثر من رائع

شجـون الزهـراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 27275
اشترك في: الاثنين يناير 26, 2009 6:25 pm

رقم العضوية : 940

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة صدى الزهراء » الثلاثاء يونيو 09, 2009 12:23 pm

اللهم صلَ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف يا كريم

تسبيحة الزهراء

بارك الله فيك وجزيت خيرا ً من ارحم الراحمين
ببركة سيدتنا ومولاتنا الجليلة فاطمة ام البنين

لاحرمنا من عطائك المتميز

نسألكم الدعاء

صدى الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 1596
اشترك في: الخميس مايو 21, 2009 12:35 pm

رقم العضوية : 2005

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة بدور الزهراء » الثلاثاء يونيو 09, 2009 7:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام على السيدة الجليلة أم البنين الأربعة ورحمة الله وبركاته

بوركتم وجزاكم الله خير الجزاء
قضى الله حوائجكم بحقها عليها السلام

اللهم صل على محمد وآل محمد

اللهم صل على محمد وآل محمد

بدور الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 8889
اشترك في: الاحد مارس 02, 2008 5:49 pm

رقم العضوية : 57

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة خدام الحسين (ع) » الجمعه يونيو 12, 2009 6:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
رحم الله والديكم اختي الكريمه على الطرح القيم
موفقين لكل خير

يا غياث المستغيثين أغثني بكفي أبا الفضل العباس أدركني
السلام عليك يا أبا عبدالله الحسين

خدام الحسين (ع) صورة العضو الشخصيه
فــاطــمــي
 
مشاركات: 2278
اشترك في: الاحد سبتمبر 28, 2008 11:36 pm

رقم العضوية : 268
مكان: حرم سيد الشهداء عليه السلام

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة راية المهدي » الجمعه نوفمبر 13, 2009 9:36 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين المنتجبين
بارك الله فيكم في ميزان حسناتكم يارب
جزيتم الف خير وقضى الله حاجاتكم بالدنيا والآخرة
اللهم صل على محمد وآل محمد


راية المهدي



اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ الَّذى خَلَقَكِ فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً اَنَا لَكِ مُصَدِّقٌ صابِرٌ عَلى ما اَتى بِهِ اَبُوكِ وَوَصِيُّهُ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِما وَاَنَا أَسْأَلُكِ اِنْ كُنْتُ صَدَّقْتُكِ إلاّ اَلْحَقْتِنى بِتَصْديقى لَهُما لِتُسَرَّ نَفْسى فَاشْهَدى اَنّى ظاهِرٌ بِوَلايَتِكِ وَوَلايَةِ آلِ بَيْتِكِ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِمْ اَجْمَعينَ.

راية المهدي صورة العضو الشخصيه
فــاطــمــي
 
مشاركات: 9197
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 3:04 pm

رقم العضوية : 53

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة يالثارات الزهراء » الجمعه أكتوبر 16, 2015 10:51 pm

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف المبارك
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين عليهم السلام ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك اختي العزيزة للطرح المبارك القيم
وفقك الله تعالى وقضى حوائجك للدنيا والآخرة

يالثارات الزهراء صورة العضو الشخصيه
مـشـرفـة
 
مشاركات: 12322
اشترك في: السبت يناير 31, 2009 12:36 am

رقم العضوية : 973

Re: أم البنين .. ضمير المرأة المغيب

مشاركةبواسطة عاشق الحسن والحسين » الاربعاء أغسطس 12, 2020 7:43 am

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
السلام على الحسين و على علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
السلام على ساقي عطاشى كربلاء أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته 

اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ 
بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خير الجزاء أختي على هذا الطرح المبارك 
اسأل الله تعالى أن يحفظكم ويقضي جميع حوائجكم بحق النبي المصطفى وعترته الأطهار عليهم السلام

عاشق الحسن والحسين صورة العضو الشخصيه
مـشــرف
 
مشاركات: 8973
اشترك في: الاثنين أغسطس 01, 2011 2:03 pm

رقم العضوية : 23449


العودة إلى روضــة الـمـنـبـر الـحـسـيـنـي

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Bot و 0 زائر/زوار